الأخبار

UMT نداء لإنجاح الاعتصام العمالي ليوم 12 يناير 2016


من أجل إنجاح الاعتصام العمالي ليوم الثلاثاء 12 يناير 2016 أمام مقر البرلمان بالرباط ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال

احتجاجا على السياسة اللاشعبية–اللاجتماعية التي تنهجها الحكومة الحالية، وتغييب الحوار الاجتماعي وضرب المكتسبات التي راكمتها الطبقة العاملة بنضالاتها المريرة، تواصل الحركة النقابية ببلادنا ــ الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديموقراطية للشغل، الفيدرالية الديموقراطية للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ــ تنفيذ برنامجها النضالي التصعيدي بتنظيم اعتصام وحدوي أمام مقر البرلمان يوم الثلاثاء 12 يناير 2016 ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال، وذلك من أجل :
· التأكيد على رفض المخطط الحكومي التراجعي في مجال التقاعد الذي يهدف إلى تحميل الموظفين أعباء الاختلالات، عبر الرفع من الاقتطاعات من أجورهم والرفع من سن التقاعد وتخفيض معاش التقاعد والرفع من عدد سنوات العمل للحصول على التقاعد النسبي.
· الاحتجاج على التدهور المتواصل للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمهنية لعموم الموظفين (ات) وتدهور قدرتهم الشرائية جراء السياسة اللاشعبية للحكومة المتمثلة بالخصوص في الرفع من أسعار المواد والخدمات الأساسية وتفكيك صندوق المقاصة، وتجميد الأجور،…الخ.
· المطالبة بالتنفيذ الفوري لكل مضامين اتفاق 26 أبريل 2011 وعلى رأسها إحداث الدرجة الجديدة ومعالجة إشكالات تجميع الأنظمة الأساسية والتعويض عن المناطق الصعبة والنائية؛ والاستجابة للمطالب الآنية لعموم الموظفين بمختلف القطاعات الوزارية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية والغرف المهنية، وبمختلف فئاتهم من تقنيين ومتصرفين ومساعدين إداريين ومساعدين تقنيين ومحررين،…الخ مع تمكين موظفي المؤسسات العمومية والغرف المهنية من أنظمة أساسية عادلة ومحفزة.
· المطالبة بتحسين الدخل عبر الزيادة في الأجور بنسبة 25 %، وتطبيق السلم المتحرك للأسعار والأجور، والرفع من الحد الأدنى للأجور إلى 4000 درهم ، والرفع من المعاشات، والتخفيف من الضغط الضريبي وإلغاء الضريبة على الأجر الذي لا يتعدى 6000 درهم، والتخفيض من الضريبة على القيمة المضافة على المواد الاستهلاكية الأساسية.
· التأكيد على رفض الاقتطاع اللادستوري من أجور الموظفين المضربين وفرض احترام الحقوق والحريات النقابية وإلغاء كافة المقتضيات القانونية التي تعوق ممارسة الحق النقابي.
· التضامن مع الأساتذة المتدربين في مطلبهم العادل والمشروع بالتراجع عن المرسومين ومع مختلف فئات المعطلين في مطالبهم من أجل انتزاع حقهم الدستوري في الشغل وإدانة القمع الغير مسبوق الذي يتعرضون في ظل الحكومة الحالية.

تارودانت نيوز
سعيد صفصافي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى