الأخبار

الكتابة الجهوية للشبيبة الاتحادية بجهة سوس ماسة تصدر بيانا تضامنيا مع الأساتذة المتدربون


على إثر الاعتداء الشنيع والتدخل الهمجي الذي تعرض له الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بإنزكان يوم الخميس الأسود 07 يناير 2016، مما نتج عنه إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف الأساتذة، وبالنظر إلى خطورة هدا التصرف الطائش التي واجه به الحكومة المطالب المروعة للأساتذة، سجلت الكتابة الجهوية للشبيبة الاتحادية بجهة سوس ماسة،في بيانها توصلنا بنسخة منه ( بيان تضامن و مساندة ) ، الصادر يوم 8 يناير 2016 ، بعد دراسة جميع المعطيات والملابسات المتعلقة بالقضية والتصريحات المغلوطة والمتضاربة للمسؤولين عن أزمة الأساتذة المتدربين، مايلي :

1 – إدانتها الشديدة للهجوم القمعي والهمجي على الأساتذة المتدربين.

2 – تضامنها المطلق واللامشروط مع ضحايا هده الهجمة ومساندتها للمطالب المشروعة لهذه الفئة من أجل إسقاط المرسومين المشؤومين ولكل فئات الشعب المغربي المقهورة من أجل وضع حد لسياسة الإجهاز على المكتسبات.

3 – تنبيه الحكومة لخطورة هدا السلوك المشين الذي يعتبر مفتاح باب الردة للعودة بالمغرب إلى زمن القمع والرصاص وضرب الحريات.

4 – تحميل رئيس الحكومة مسؤولية ما آلت إليه وضعية الحريات بالمغرب ودعوته للاحتكام للدستور والقوانين الوطنية والمواثيق الدولية.

5 – مطالبته لجميع القوى الحية لتشكيل جبهة وطنية للدفاع عن الحرية والديمقراطية، وقطع الطريق أما م كل من سولت له نفسه الإستقواء على المواطنين العزل شعارات الأغلبية العددية الانتخابية لضرب الأغلبية الشعبية الحقيقية.

تارودانت نيوز
عبد الجليل بتريش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى