أخبار وطنية

تخليد الدكرى المائوية لأول قانون للتعمير بالمغرب باصدار طابعا بريديا


0221أصدر بريد المغرب، طابعا بريديا خاصا تخليدا للذكرى المائوية لأول قانون للتعمير بالمغرب، وذلك على هامش تنظيم وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني للدورة الأولى لمهرجان الهندسة المعمارية من 14 إلى 19 يناير الجاري.

وأوضح بلاغ لبريد المغرب ، اليوم الجمعة، أن المؤسسة تخلد مائوية أول قانون للتعمير بالمغرب بإصدار طابع بريدي خاص يغني التراث الطوابعي حول هذا الموضوع ومواضيع أخرى مرتبطة به، مشيرا إلى طوابع بريدية أصدرتها حول هذا المجال، من قبيل “الذكرى 1100 لمؤسسة جامعة القرويين” سنة 1960، و “الهندسة المعمارية في جنوب المغرب” سنتي 1979 و1980، و”ألفية المسجد الأعظم بسلا” سنة 2003 وموضوع “أبواب المغرب” من سنة 1999 إلى 2009.

وذكر بأن أول إطار قانوني للتعمير كان قد صدر بموجب ظهير 16 أبريل 1914 الذي يتعلق بالتصفيفات، وبتصاميم التهيئة وتوسعة المدن، وبالارتفاقات ورسوم الطرق، مضيفا أن هذا القانون يتميز بأهميته وطلائعيته، كما أنه لا يزال إلى حدود اليوم أحد المراجع المنظمة للتعمير بالمغرب.

وأبرز المصدر ذاته أن هذا الطابع البريدي الخاص يحمل قيمة 3,75 درهما وسيوضع رهن البيع إضافة إلى أظرفة “أول يوم للإصدار” ابتداء من 14 يناير 2016 بوكالات البريد بنك، الفرع البنكي لبريد المغرب.ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى