الأخبار

تارودانت : تنظيم ورش تربوي و بيئي بحي المعلم محماد باب تاروغونت تحت شعار ” نظافة الحي مسؤولية الجميع “

تحت شعار ” لنجعل أحيائنا تبتسم ” نظمت جمعية الكرامة للتنمية والأعمال الإجتماعية و جمعية شباب الاطلس بشراكة مع المجلس البلدي لمدينة تارودانت يومي 23 و 24 يناير 2016 إنطلاقا من الساعة التاسعة صباحا ٫ورشا تربويا و بيئيا بحي المعلم محماد باب تاروغونت تارودانت .
image
كما أن الحملة عرفت حضوراً متميزاً لرئيس المجلس البلدي السيد اسماعيل الحريري و بعض مستشاريه و رؤساء الجمعيات المنظمة للورش وباقي أعضائها، الذين أشرفوا على انطلاقة الحملة التي جابت شوارع الحي ، وسط استحسان وتقدير الساكنة على هذه البادرة وهذا الاهتمام، آملين أن تكون هذه انطلاقة لمجموعة من المشاريع ومزيداً من التعاون مع الجمعية في الأنشطة المقبلة.
image
وقد عرف الورش مشاركةً فعالةً لساكنة الحي بشكل ايجابي وتلقائي ، خصوصاً الأطفال منهم والذين غمرهم الحماس والسعادة وهم يساهمون في الحملة، في حين عمل فريق جمعية شباب الاطلس إلى تحويل البقع التي كانت تعتبر نقطة سوداء في الحي ، إلى مكان جميل و جذاب عبر طلاء الجدران و رسم الجداريات، فضلا عن كنس الشارعين المحيطين بالحي،و جمع الأزبال و غرس الأشجار.
image
و تعليقا على هذا النشاط اعتبر السيد اسماعيل الحريري رئيس المجلس البلدي لتارودانت أن تنظيم هذا الورش بمثابة ” دعوى لترسيخ أهمية النظافة العامة في حياتنا وأثرها على الإنسان والبيئة والصحة و لذلك فإن أول ما يلاحظه أي زائر لمدينة ما ، هو نظافة هذه المدينة ونستطيع القول أن مستوى نظافة أي مدينة يعكس حقيقة مستوى تطور البلد ومستوى وعي سكانها, فالنظافة لا تتحقق فقط بتوفير الموارد البشرية والآلية ولكنها بحاجة إلى تعاون بين المواطن والجهة المختصة بأمور النظافة، مضيفا أن للنظافة أثر كبير على التوازن النفسي للإنسان فالإنسان الذي يعيش في بيئة نظيفة يشعر بالسعادة أكثر من الإنسان الذي يعيش في بيئة غير نظيفة .
image
و عن النجاح الذي عرفه النشاط ٫يقول المتطوع و الفاعل الجمعوي محمد ألفقير المنسق العام لهذا الورش ٫ أن الورش عرف تنظيما محكما من خلال إعتماد فرق موزعة على الشكل التالي فريق الجداريات ، فريق التشجير ، فريق الاعلام و التواصل ٫ بالاضافة الى فرقة التنشيط التربوي التي كانت محطة مهمة للتحسيس وقد أجمع الكل على ضرورة الحفاظ على جمالية المدينة وأن ننخرط جميعا شبابا و شيبا رجالا و نساءا في جميع الانشطة الهادفة التي تروم تنمية المدينة .

و قالت أيضا المتطوعة فاطمة الزهراء بنضالي المشرفة على مشروع مدينتي بجمعية شباب الأطلس أن هذا الورش داخل في اطار مشروع “مدينتي” وأن المشاركين و الجمعية تقوم بهذا العمل من منطلق تطوعي ولا يسعون لأي مصلحة خاصة ، وألقيت مسؤولية النظافة والعناية بالبيئة على عاتق الساكنة و السلطات على حد سواء، ونوهت في ذات الوقت بتعاون بلدية تارودانت وكذا شكرت العمال النظافة بقسم الأشغال البلدية على ما ابدلوه من أجل إنجاح هذا الورش المتميز .
image
وفي اليوم الثاني للورش نظمت صبيحة فنية ترفيهية لفائدة مجموعة من أطفال الحي ، بحضور بعض المنشطين والمنشطات لجمعية شباب الأطلس ،وقد عرفت هذه الصبحية فقرات متنوعة( أناشيد ، أنشطة حركية ، تزيين الاطفال ، الحناء للصغيرات ،ألعاب ترفيهية ) بهدف إدخال المرح والسرور على نفوس الأطفال والزيادة في حيويتهم ونشاطهم ورسم الابتسامة على وجوههم ،حيث تناوب مجموعة من المؤطرين والمؤطرات في مجال التأطير التربوي، على تنشيط هذه الصبيحة التي لم تخلو من فقرات توجيهية حول مجموعة من القيم كالمحافظة على البيئة .
image
وفي النهاية عرفت هذه الصبحية تجاوبا كبيرا من طرف الصغار ، واستحسانا من طرف المنشطين ، واتفق الجميع على أن تعاد مثل هذه الأنشطة في مناسبات قادمة ، لما لها من دور ترفيهي وتحفيزي لقدرات هؤلاء الأطفال .

تارودانت نيوز
فهد داحي

imageimageimageimage

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق