أخبار محليةالأخبار

تجار وحرفيي السوق الكبير ومحيطه بتارودانت ينظمون وقفة احتجاجية ضد ناظر اوقاف تارودانت لهذا السبب


نظم تجار السوق الكبير ومحيطه بتارودانت اليوم الخميس 28 يناير 2016 على الساعة 4 مساءا وقفة احتجاجية بساحة أسراك ضد ناظر اوقاف تارودانت الذي فاجأ التجار بزيادات كبيرة في السومة الكرائيةللمحلات التجارية ،وأسلوبه الاستفزازي للتجاري ورفض الحوار معهم في الوقت الذي عمد فيه الى كراء محلات تجارية بدون سمسرة لاناس معروفين لديه كما صرح بذالك التجار المحتجون الذين طالبوا برحيله .
image
الوقفة الاحتجاجية لتجار تارودانت تأتي ردا على قرارنظارة اوقاف تارودانت برفع السومة الكرائية لمحلاتها التي يكتريها التجار منذ سنين دون اخبارهم بذالك ، وكذا افراغ مجوعة من التجار من محلاتهم .
التجار المحتجون رفعوا خلا الوقفة الاحتجاجية شعارات استنكار لقرارات ناظر الأوقاف بتارودانت التي يعتبرونها مجحفة في حقهم خاصة في عز الأزمة والكساد التي تعانيها تجارتهم .
image
هذا وقد ادلى السيد مولاي هشام السكراتي رئيس جمعية تجار وحرفيي السوق الكبير ومحيطه بتارودانت وعضو الغرفة الجهوية للصناعة التقليدية بسوس ماسة ورئيس جمعية دار الإبداع للخياطة التقليدية بتارودانت للجريدة بتصريح قال فيه :هذه الوقفة التي ينظمها التجار اليوم هي ضد تعسفات ناظر اوقاف تارودانت الذي جاء بأسلوب مغاير لمن سبقه من المناديب الذين مروا بتارودانت ،حيث قام بزيادة مجحفة في السومة الكرائية لمحلات التجار في عز الأزمة ، كما قام باجراءات الإفراغ ضد مجموعة من التجار ، كما ان هناك فلاحين انتزع منهم الحقول التي كانوا يتصرفون فيها بالكراء منذ سنين ،نحن كتجار نحتج على هذه الزيادة ،وسبق لنا كجمعية ان عرضنا الامر على السيد العامل منذ شهر ماي 2015 ،لكن ناظر الأوقاف رفض كل الحلول المقترحة ،ونحن اليوم لنا أربعة مطالب :

1-اننا نرفض الزيادة في السومة الكرائية على محلاتنا التي فرضها علينا ناظر أوقاف تارودانت

2- نطالب بتسوية وضعية التجار الذين اشتروا المحلات التجارية وذالك بإدراج أسمائهم في وصولات الكراء، لأنهم اشتروا المحلات باموالهم وليسوا معمرين كما يدعي الناظر.
3-هناك مجموعة من التجار تراكمت عليهم ديون الكراء واليوم ناظر الأوقاف يريد تشريدهم من محلاتهم ، لذا نطالب بإعادة جدولة ديون التجار وفتح حوار مع التجار لمعرفة القدر الذي يستطيعون أدائه شهريا بالموازات مع واجب الكراء الشهري الاعتيادي حتى يؤدوا ما تراكم عليهم من ديون عِوَض تشريدهم .
4-نطالب من الأوقاف بتأهيل السوق الكبير الذي يفتقد للمرافق الصحية ، كما أن المساجد الثلاثة للسوق قد أغلقت مرافقها الصحية لذا نطالب بإصلاحها وإعادة فتحها.
كما نطالب باصلاح الفنادق القديمة (حضائر كانت تربط فيها بغال وحمير زوار المدينة او مايسطلح عليه حاليا مواقف السيارات)والمطالبة بتأهلها وتأهيل السوق الكبير الذي يزوره سنويا سائحين من مختلف مناطق العالم .

من جهة أخرى فقد صرح مجموعة من المحتجين على ان وقفات احتجاجية أخرى سوف تنظم ضد ناظر اوقاف تارودانت على مستوى ربوع الإقليم سواء من قبل التجار والفلاحين الذين يشغلون أراضي الأحباس منذ عقود وأصبح هذا الناظر يهددهم بالافراغ .
image
تارودانت نيوز
أحمد الحدري
imageimageimageimage
imageimageimageimageimage

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى