الأخبار

أرملة الطيب الصديق تصرح :هذا ما قاله وما قام به المرحوم قبل وفاته بلحظات


ذكرت جريدة الأخبار في عددها ليوم الاثنبن 08 فبراير أن أرملة الطيب الصديقي حكت لـ”الأخبار” عن آخر ليلة قضاها الراحل قبل دخوله في غيبوبة تامة، إذ استقبل في بيته فرقة موسيقي شابة تؤدي أغاني ناس الغيوان، كما اتصل بأبنائه ليطمئن على أحوالهم، وطلب السماح من زوجته، إلى أن داهمه المرض ساعات بعد ذلك، إلى درجة أنه قال لزوجته: “لقد عشت شبابي بفرحه وحزنه فدعوني أعيش شيخوختي ومرضي في انتظار الموت”؛ وأضافت أن الصديقي لم يعد يرغب في الحياة، نظرا لحر المرض وقسوته، إذ كان يمتنع عن تناول الأدوية التي تمده بها، تضيف المادة الصحافية.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى