اليوم الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 12:06 صباحًا

 

 

أضيف في : الإثنين 15 فبراير 2016 - 11:29 مساءً

 

بيليه ومحاولتا تهديف أسطوريتان

بيليه ومحاولتا تهديف أسطوريتان
قراءة بتاريخ 15 فبراير, 2016

برصيد يضم لقب كأس العالم FIFA ثلاث مرات و1000 هدف في مسيرة حافلة، يُعتبر بيليه أحد أعظم وأنجح اللاعبين الذين أنجبهم عالم المستديرة الساحرة على الإطلاق.

لكن رغم دقة إصابته والكثير من الإنتصارات التي حققها، إلا أن أبرز ما خلّدته الذاكرة من مشاركته في كأس العالم المكسيك 1970 FIFA تتمثل بمحاولتي تهديف أسطوريتين يُنظر إليهما باعتبارهما الأجمل في تاريخ ملك كرة القدم وربما البرازيل برمتها.

المحاولة الأولى أتت من هجمة جريئة من النصف البرازيلي للملعب في اللقاء أمام تشيكوسلوفاكيا، إلا أنه ورغم تسديد الكرة بشكل ممتاز، إلا أنها حادت قليلاً عن القائم الأيمن وبقيت الشباك ساكنة.

أما المحاولة الثانية والتي خلّدها مقطع الفيديو إلى اليسار أعلاه، فقد أتت في مباراة نصف النهائي التي خاضها المنتخب البرازيلي أمام أوروجواي. وقد حملت هذه المحاولة لقب “هروب بيليه” عندما أرسل توستاو الكرة لصاحب القميص رقم 10 الذي لاحظ تقدّم الحارس لاديسلاو مازوركييفيتس من المرمى. كان بيليه أول من وصل إلى الكرة، ولكن بدلاً من نقرها وإدخالها بشكل مباشر وسهل في عرين الخصم من الزاوية القاتلة، سمح للكرة بأن تذهب إلى يسار الحارس ثم خاتل الحارس الذي شعر بالإرباك.

كان ذلك تكتيكاً عبقرياً رغم فشل النجم بهزّ الشباك في النهاية بعد أناقة متناهية في صنع الهدف عندما ابتعدت تسديدته بقدمه اليمنى عن القائم. وفي مذكراته الشخصية، قال بيليه: “كما كان عليه الأمر في الضربة بعيدة المدى أمام تشيكوسلوفاكيا، كان الأكثر روعة هو أن لو أن الهدف دخل المرمى. حتى أني أحلم أحياناً بأن الكرة هزّت الشباك.”

وسواء دخلت الكرة إلى المرمى أم لا، فقد أذهلت هاتان المحاولتان جماهير المستديرة الساحرة حول العالم واحتلتا مكانة أسطورة في مسيرة هذا اللاعب وتاريخ هذه البطولة.

تارودانت نيوز
فيفا كوم