الأخبارنقابات

المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية لسيارات الأجرة ​ (ك د ش)تارودانت يستنكر


​​
استنكرالمكتب الإقليمي لسيارات الأجرة بتارودانت المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ما أصبحت تعيشه حاليا المحطة P بباب الزركان من استغلال سياسوي وانتخابوي من طرف إحدى النقابات التي لا تمثل إلا نفسها، وجمعية ذات طابع سكني كانت السبب وراء ما تعرفه المحطة من نزاعات وتطاحنات بين منخرطي تلك الجمعية السكنية الذين لا يتجاوزون 30 فردا ، ورغم ذلك فقد حرصت بعض الجهات الحزبية على توظيف ذلك النزاع لضرب العمل النقابي والجمعوي الجاد والملتزم داخل القطاع بدعم ومؤازرة من جهات سيتم الكشف عنها لاحقا.
ويتم كل ذلك قصد تصفية الحسابات مع المكتب الإداري لجمعية الأمل لسيارات الأجرة الذي هو الإطار الشرعي الذي يسير المحطة وينطق باسم مهنييها

وبناءا عليه فإن المكتب الإقليمي يعلن ما يلي :
1. استنكاره الشديد لاستغلال المحطة الطرقية بباب الزركان قصد التجييش الانتخابي وخدمة الأجندات النقابية والسياسية المشبوهة.
2. تنديده بترخيص الجهات المسؤولة محليا لتحويل المحطة الطرقية بباب الزركان إلى منبر للدعاية السياسية والانتخابية ضدا على القانون.
3. مطالبة السادة وزير الداخلية ووالي الجهة وعامل الإقليم والمدير الإقليمي للتجهيز والنقل بتارودانت للتدخل العاجل من أجل إيقاف تلك المهزلة وإرجاع الأمور إلى نصابها.
4. يؤكد عزمه تنظيم اعتصام للمسؤولين النقابيين داخل المحطة احتجاجا على تلك الانزلاقات والتجاوزات الغير مقبولة.
والسلام
عن المكتب الإقليمي :
تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق