الأخبار

قصة مثيرة.. لمغربي سرق اهتمام الألمان وكلف بلاد ميركل 700 ألف أورو


المهاجر المغربي بلعيد نقلا عن صحيفة “بيلد” الألمانية

قصة مثيرة تلك التي كشفتها صحيفة “بيلد” الألمانية عن العلاقة التي أصبحت تجمع بلاد أنجيلا ميركل والمغربي “بلعيد. ز”، الذي كلف الأولى 700 ألف أورو.
وذلك نظير عمليات ترحيله المتكررة والتي تعقبها عودة المهاجر المغربي كل مرة.

المهاجر المغربي، 39 سنة، كان محط عمليات ترحيل عدة، لكن السلطات الأألمانية التي ترحله فوجئت أنه بعد كل عملية ترحيل يعود “بلعيد. ز” من جديد للبلاد.

وحسب صحيفة “بيلد” فإن عمليات الترحيل التي همت المهاجر المغربي لوحده فاقت 7 ملايين أورو (أزيد من 700 مليون سنتيم)، نقلا عن أحد المسؤولين الألمان.

اللافت، أن المهاجر المغربي وكلما وطأت قدماه البلاد الفيدرالية غلا وعمد إلى كسب قوت يومه عبر السرقة أو الاتجار بالمخدرات، مثلما ثبت في حقه حين ضبط وهو يبيع في محطة فرانكفورت مخدرا بما قيمته 5 أورو لكل غرام واحد.

واستطاع “بلعيد. ز” خطف اهتمام ألمانيا وشعبها بسبب بروفايلات أنجزت عنه بعد لملم ضده 51 شكاية، بسبب الأفعال الإجرامية التي يؤتيها كلما حل بالبلد الأوربي الذي يعشقه حتى النخاع بحسب وصف الصحيفة الألمانية.

ونقل نفس المصدر عن أحد مسؤولي الهجرة الألمان أن سلطات بلاد المستشارة ميركل تعلم أن ترحيل “بلعيد. ز” مؤخرا لن يكون الأخير من نوعه وأنهم على ثقة أنه سيعود للبلاد مجددا لأن علاقته بألمانيا لا يمكن إجمالها في وصف قوامه كلمات فقط. خالد ماهر

تارودانت نيوز
متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى