الأخبار

حادثة سير مميتة بسبب أشغال تهيئة الطريق الوطنية رقم 10 بتارودانت


عرفت الطريق الوطنية رقم 10 حادثة سير خطيرة، الاثنين 22 يناير 2016، بالمقطع الطرقي مابين ايت إعزة وتارودانت، حيث سقطت سيارة خفيفة في حفرة عميقة تم انجازها بمحاذاة الطريق كقناة لصرف مياه الأمطار.

وذكرت مصادر عليمة أن أسباب الحادث يرجع بالأساس إلى غياب تام لعلامات التشوير في هذا المقطع الطرقي، إلا أن بطء الأشغال تقوية جنبات الطريق وغياب علامات التشوير قد سببت في حوادث سير مميتة.

ومن جهة أخرى عرف ملف تقوية جنبات الطرق بإقليم تارودانت عشوائية في إصلاح خاصة منها الطريق رقم 10، بعد برمجة برمجة ميزانية لإعادة تأهيلها بدأت الأشغال في مقاطع متناثرة خاصة في الجانب المتعلق بإنجاز بعض المنشآت الفنية، وقد أدت هذه الأشغال إلى تخريب ماتبقى من الطريق الوطنية، مما أثر على حركية السير في الطريق التي تربط تارودانت بورزازات والراشيدية.

وذكرت مصادر مطلعة، أن المشكل في بطء الأشغال تهيئ الطريق على مستوى إقليم تارودانت يرجع إلى منح صفقة الأشغال لشركات متعددة، وأشارت أن أشغال إنجاز قنوات صرف مياه الأمطار بالمقطع الطرقي تارودانت وأولاد برحيل تمت بشكل عشوائي دون دراسة تذكر مما تسبب في إتلافها بعد الأمطار الأخيرة بتارودانت.

وذكرت مصادر متطابقة أن السبب في هذه الحوادث، هو أشغال تهيئة الطرق، وبالضبط قلة علامات التشوير وانعدامها أحيانا بالاضافة إلى انتشار مادة الكرافيت على طول الطريق مما يتسبب في حدوث انزلاقات خطيرة للسيارات، حيث خلق سوء تدبير هذه الأشغال إستياء وسط مستعملي هذه الطرق.

وترجع بعض المصادر أسباب تعثر الأشغال على مستوى إقليم تارودانت إلى ضعف الميزانية التي رصدتها وزارة التجهيز لهذا المشروع الكبير، إذ أن الطريق الوطنية رقم 10 تزيد عن 200 كلمتر في النفوذ الترابي لإقليم تارودانت، مما أدى إلى عدم توصل الشركات المعنية بمستحقاتها في آجال معقولة.
المصدر :مشاهد

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى