اليوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019 - 5:36 مساءً

 

 

أضيف في : الأربعاء 2 مارس 2016 - 8:54 مساءً

 

ندوة علمية حول “الخطأ الطبي و حدود المسؤولية”بالكلية متعددة التخصصات بتارودانت

ندوة علمية حول “الخطأ الطبي و حدود المسؤولية”بالكلية متعددة التخصصات بتارودانت
قراءة بتاريخ 2 مارس, 2016

أقامت الكلية متعددة التخصصات تارودانت- جامعة ابن زهر- و الودادية الحسنية للقضاة- المكتب الجهوي بأكادير- ، بشراكة مع المركز الدولي لرصد الأزمات و استشراف السياسات بتطوان و بتعاون مع مجموعة الأبحاث و الدراسات الجنائية و الحكامة الأمنية بكلية العلوم القانونية و الاقتصادية والاجتماعية بمراكش- جامعة القاضي عياض- ، ندوة علمية وطنية بعنوان ” الخطأ الطبي و حدود المسؤولية “، و ذلك يوم الخميس الماضي بالكلية متعددة التخصصات بتارودانت. و الذي اختير كموضوع للمناقشة و التحليل بهدف تسليط الضوء على ما يجري الحديث عنه من أخطاء طبية ، مناقشتها ، تبيان جوانبها و الخروج بتوصيات بشأنها. كما أكد من جهته المنسق العام للندوة العلمية، السيد عادل العابد أستاذ بالكلية متعددة التخصصات تارودانت، حرص الكلية على إقامة مثل هذه الندوات العلمية بغية إيصال المعلومة الصحيحة و تنويرا للرأي العام خصوصا نخبة الطلبة.

و قد عرفت الجلسة الافتتاحية لهذه الندوة عدة كلمات للجنة المنظمة، توجت بتوقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين الكلية المتعددة التخصصات بتارودانت و الكلية المتعددة التخصصات بتطوان و المركز الدولي لرصد الأزمات و استشراف السياسات بتطوان، من أهم بنودها التعاون على تكوين و تأطير طلبة الكلية، بالإضافة إلى إعداد موضوعات للبحث مشتركة تمويلا و دراسة و كذا عقد ندوات علمية وطنية و دولية…بحضور كل من : الدكتور عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر و الدكتور أحمد درداري رئيس المركز الدولي لرصد الأزمات و استشراف السياسات بتطوان و الدكتور عبد اللطيف القنيفلي عميد الكلية المتعددة التخصصات بتارودانت و المنسق العام للندوة العلمية الدكتور عادل العابد ، أستاذ بالكلية المتعددة التخصصات بتارودانت و الأستاذ عبد الكريم دو الطيب رئيس الودادية الحسنية للقضاة ، المكتب الجهوي أكادير و الدكتورة لمياء بنجلون أستاذة بالكلية المتعددة التخصصات بتارودانت ، الرئيسة الجهوية لمنتدى التنمية و حقوق وواجبات المواطنين.. هذه الندوة حضرها مجموعة كبيرة من الطلبة المعنيين من مختلف التخصصات، في السياق ذاته عرفت كل من الجلستين الأولى و الثانية مجموعة من المداخلات خلصت بفتح المجال أمام أسئلة و استفسارات الطلبة و الحضور عامة، و ذلك بغرض الغور في أعماق و معالم الموضوع لجعله أكثر حسية قصد توعية المتلقي.

تارودانت نيوز
عبد الجليل بتريش