اليوم الأربعاء 20 نوفمبر 2019 - 12:24 مساءً

 

 

أضيف في : الثلاثاء 15 مارس 2016 - 9:21 مساءً

 

ساكنة جهة العيون الساقية الحمراء تندد في مسيرة العيون بانزلاقات بان كي مون ومحاباته غبر المبررة بخصوص قضية الصحراء المغربي

ساكنة جهة العيون الساقية الحمراء تندد في مسيرة العيون بانزلاقات بان كي مون ومحاباته غبر المبررة بخصوص قضية الصحراء المغربي
قراءة بتاريخ 15 مارس, 2016

عبر عدد من المنتخبين والاعيان وشيوخ القبائل الصحراوية وفعاليات المجتمع المدني بجهة العيون الساقية الحمراء اليوم الثلاثاء عن تنديدهم الشديد بالانزلاقات اللفظية والمحاباة غبر المبررة للأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء المغربية.

واستنكروا في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء خلال المسيرة التي نظمت اليوم الثلاثاء بمدينة العيون الانحياز السافر للامين العام للأمم المتحدة الذي يمس مشاعر المغاربة ويضرب هويتهم، مؤكدين أن المغاربة لن يقبلوا بوصف استرجاع أقاليمه الجنوبية بفضل المسيرة الخضراء السلمية المظفرة، بتلاحم كل قواه الوطنية، ب”الاحتلال”.

وفي هذا الصدد، قال رئيس المجلس الاقليمي بالسمارة السيد محمد سالم لبيهي إن سكان الصحراء خرجوا في هذه المسيرة للتعبير عن رفضهم للممارسات والتصريحات الأخيرة لبان كي مون، مبرزا أن ساكنة هذه الاقاليم لا يقبلون أبدا بمس بمقدسات الامة المغربية وسيظلون متشبثين بمغربية الصحراء الى ان يرث الله الارض ومن عليها .

وأضاف السيد لبيهي أن الشعب المغربي سيظل موحدا ومعبئا وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل مواصلة الدفاع عن مغربية الصحراء.

من جهته، أبرز سيدي ابراهيم خيا، برلماني واحد شيوخ القبائل الصحراوية ببوجدور أن الشعب المغربي اليوم بكل أطيافه السياسية يحضر بقوة في هذه المسيرة التلقائية للتنديد بتصريحات بان كي مون المستفزة ، مضيفا أن هذه المشاركة المكثفة دليل على أن الساكنة الصحراوية واعية ويقظة إزاء المناورات التي تحاك ضد الوحدة الترابية للمملكة وستبقى مجندة على الدوام للتضحية بالغالي والنفيس وبكل ما تملك من أجل الدفاع حوزة الوطن ووحدته الترابية.
أما السيد عبد الله الصالحي احد شيوخ القبائل الصحراوية فقال “إن ساكنة الاقاليم الجنوبية بشيوخها واعيانها وشبابها ونسائها خرجت اليوم للتعبير مرة أخرى عن تلاحمها والتفافها حول القضية الوطنية، مضيفا أن ساكنة الصحراء خرجت في هذه المسيرة للتنديد بالتصريحات الأخيرة للأمين العام للأمم المتحدة ولتؤكد مرة أخرى عن تشبثها بمغربية الصحراء التي لا تقبل أية مساومة.

وبدورها، ابرزت السيد فاطمة سيدة، عضو مجلس جهة العيون الساقية الحمراء ، أن هذه المسيرة هي رسالة من ساكنة الصحراء بكل اطيافها يؤكدون من خلالها أنهم سيظلون صامدين أمام كل المؤامرات والمناورات التي تحاك ضد المغرب ووحدته الترابية، مضيفة أنه يتعين على الأمم المتحدة وكل المجالس الأممية أن تستوعب الرسالة، من خلال هذه المسيرة الشعبية والتلقائية بالعيون، أن المغرب لن يتنازل على حبة رمل من صحرائه وسيبقى متشبثا بوحدته الترابية.

من جانبه، قال السيد احمد الحكوني عضو المجلس الاقليمي بطرفاية إن المشاركة المكثفة لساكنة الاقاليم الجنوبية في هذه المسيرة تجسد بالملموس تلاحم هذه الساكنة واجماعها حول الوحدة الترابية للمملكة واستعدادها للدفاع عن مقدسات البلاد وثوابتها .

وسجل السيد الحكوني أن تصريحات بان كي مون جانبت الصواب والموضوعية لكونها خالفت التزامات ميثاق الأمم المتحدة وانحازت إلى الطرف الجزائري وصنيعتها “البوليساريو”، معتبرا أن هذه التصريحات تضرب في الصميم مصداقية الامانة العامة للامم المتحدة .

يذكر ان مدينة العيون شهدت اليوم مسيرة شعبية تلقائية شاركت فيها ازيد من 180 الف شخص خرجوا للتنديد بالانزلاقات اللفظية للامين العام للامم المتحدة بان كي مون حول الصحراء المغربية .

وقد هبت حشود المواطنين المشاركين في هذه المسيرة بكثافة، حيث انطلقت بشكل تلقائي ومنضبط من مركب الشيخ محمد الأعظف في اتجاه مقر بعثة “المينورسو” ليؤكدوا مرة أخرى تشبثهم ببيعة الملوك العلويين وتمسكهم بمغربية الصحراء وبثوابت الأمة المغربية.

وردد المشاركون، رجالا ونساء ومن مختلف الأعمار، خلال هذه المسيرة الشعبية شعارات للتعبير عن مغربية الصحراء والتنديد بالتصريحات المغلوطة للأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء المغربية، في أجواء من الوحدة الوطنية أعادت إلى الأذهان أجواء المسيرة الخضراء.ومع.
تارودانت نيوز.