اليوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019 - 5:34 مساءً

 

 

أضيف في : الجمعة 18 مارس 2016 - 1:17 صباحًا

 

الملتقى الوطني الثاني للزجل بتارودانت لسنة 2016 تحت شعار “الزجل المغربي و رهانات الثقافة الإنسانية” 26و 27مارس بفضاء بلدية تارودانت

الملتقى الوطني الثاني للزجل بتارودانت لسنة 2016 تحت شعار “الزجل المغربي و رهانات الثقافة الإنسانية” 26و 27مارس بفضاء بلدية تارودانت
قراءة بتاريخ 18 مارس, 2016


احتفاءا منها بالزجل المغربي الحديث تنظم جمعية رجال التعليم الثقافية والاجتماعية والرياضية بتارودانت بشراكة مع مندوبية الثقافة بتارودانت و بتنسيق مع الجماعة الترابية لمدينة تارودانت، الملتقى الوطني الثاني للزجل بتارودانت لسنة 2016 تحت شعار “الزجل المغربي و رهانات الثقافة الإنسانية”

يومي 26 و27 مارس 2016 بفضاء المجلس البلدي لتارودانت ،ويأتي الملتقى إيمانا من المنظمين، بأدوار الهوية الوطنية لغة و إبداعا في بناء الثقافة والمشترك الإنساني، و ترسيخا منها لما حققه الملتقى الوطني الأول من أصداء وطنية عالية على مقاسات الشعر المغربي، والذي تحولت آنذاك من خلاله المدينة، إلى قبلة وطنية للزجل كرافد وطني يشتغل عبر تقدُّميته الثقافية على الإنسان في أبعاده الحاضرة في اللحظة التاريخية والإنسانية.

ومما يضفي البهاء على هذه الدورة ويميزها من حيث آفاقها واستشراقاتها هو توسيع دائرة التجارب المدعوة للملتقى، إن على المستوى النقدي أو الشعري، وتخصيصها شرف ضيافة الدورة لدولة العراق الشقيقة متمثلة في الشعر النبطي، في شخص الشاعر العراقي وليد عبيد أل يوده.

تارودانت نيوز
عن آخر خبر