اليوم الأربعاء 20 نوفمبر 2019 - 12:41 مساءً

 

 

أضيف في : الإثنين 28 مارس 2016 - 7:57 مساءً

 

انتشار ظاهرة الكلاب الضالة في مختلف احياء مدينة تارودانت

انتشار ظاهرة الكلاب الضالة في مختلف احياء مدينة تارودانت
قراءة بتاريخ 28 مارس, 2016

‎‎
أضحت ظاهرة انتشار الكلاب الضالة بمختلف الأحياء الشعبية و السكنية بتارودانت خطرا يهدد حياة و أمن المواطنين الذين باتوا يخافون الخروج من منازلهم لقضاء حوائجهم ليلا أو في الصباح الباكر، حسبما لوحظ.
ويشتكي المواطنون القاطنون بالأحياء السكنية التي تنتشر بها الكلاب الضالة من استفحال هذه الظاهرة لا سيما أن هذه الحيوانات معظمها حاملة لفيروسات و أمراض خطيرة تهدد سلامة المواطنين.
ويعدحي درب الحشيش  “مرتعا” للكلاب الضالة بكل ما تحمله الكلمة من معنى ،  . بعدما باتت تؤرق السكان و تشكل مصدر خوف لهم خاصة في الساعات المتأخرة من الليل و كذا مصدر إزعاج لما تصدره من نباح مستمرخاصة بجوار “بارك” السيارات المتواجد بالحي والذي أصبح وصمة عار على المنطقة، الى جانب البراريك و  المتلاشيات التي شوهت الحي بشكل مخيف
وأكد معظم السكان  أنهم أضحوا لا يغمض لهم جفن من كثرة النباح المزعج للكلاب فضلا على أنها خطر يهدد سلامة المصلين الذين يرتادون المساجد فجرا،
وفي ظل هذا الوضع المرعب الذي تبثه الكلاب الضالة في نفوس الساكنة يتخوف الأولياء من خروج أطفالهم من المنازل للعب لوقوعهم بين أنياب هذه الحيوانات الشرسة المنتشرة هنا و هناك.
لهذا نرجو أن يكون المجلس البلدي والسلطات على دراية بالموضوع ويساعد الساكنة على مكافحة ظاهرة انتشار الكلاب الضالة بحيهم وبشوارع المدينة.

تارودانت نيوز
حفيظ زماني