أخبار دوليةالأخبار

الموقف الحازم للمغرب جعل القوى الدولية تعترف بجدية الحكم الذاتي


ذكرت وكالة الحدث الدولية أن دوائر القرار في المغرب دشنت نهجا دبلوماسيا جديدا، من خلال اعتماد المملكة على سياسة “المواجهة المكشوفة”، التي تراهن من خلالها على انتزاع الحقوق والمصالح عبر ضغط سياسي أو اقتصادي، من أجل مواجهة الدول التي لها أطروحات تهدد السيادة المغربية، وهو الأمر الذي يشير إلى عزيمة المغرب القوية ورغبته الجامحة في التغيير.
وقد نجحت دبلوماسية المملكة المغربية بقيادة العاهل المغربي الملك محمد السادس، في حشد دعم القوى الكبرى المؤثرة في القرار العالمي لمقترح الحكم الذاتي كحل لنزاع الصحراء، ودعم قوى إقليمية أخرى لها وزنها على الصعيد الدولي، بالإضافة إلى دول مجلس التعاون الخليجي، وبالخصوص المملكة العربية السعودية.
كما لقيت مبادرة الحكم الذاتي ترحيبا عقب اللقاء الذي جمع الملك محمد السادس بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث أكدت موسكو أنها تعتبر الحكم الذاتي مقترحا جديا لحل النزاع.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق