أخبار وطنيةالأخبار

هسبريس تحرز لقب “أفضل صحيفة عربية” في الإعلام السياحي


حصلت جريدة هسبريس الإلكترونية على لقب أوسكار الإعلام السياحي العربي لأفضل صحيفة عربية تهتم بالسياحة المحلية والعربية لعام 2015 والتي يمنحها المركز العربي للإعلام السياحي.

وجاء ذلك خلال حفل أقيم مساء الثلاثاء في أحد فنادق دبي بمنقطة جيبيار ، سلم خلاله أحمد الجروان رئيس البرلمان العربي درع التكريم لحسان الكنوني المدير العام للمؤسسة الناشرة لجريدة هسبريس الإلكترونية، بحضور عدد كبير من صناع السياحة العربية والعالمية.

وأحرزت هسبريس لقب أوسكار الإعلام السياحي العربي، من خلال اهتمامها بنشر روبورتاجات ومواد بالصوت والصورة حول أماكن ومدن محلية ودولية.

وتعرف جوائز الإعلام السياحي متابعة كبيرة من صناع السياحة والفندقة وأصحاب القرار بالمنطقة وتوصف بأنها أهم جوائز عربية في مجال السياحة.

وفازت مدينة دبي بجائزة المدن السياحية الأكثر نموا، ونالت حملة “عيش السعودية” جائزة أفضل حملة ترويجية سياحية، بينما وحصلت مدينة البتراء بالأردن على لقب أفضل معلم سياحي وتوجت مدينة شرم الشيخ بمصر بلقب أفضل مدينة عربية سياحية.

وفي الحفل ذاته، فاز فندق “الريتز كارلتون ممشى دبي” بجائزة أفضل فندق ملائم للأسرة العربية، وحصلت شركة طيران ناس السعودية على لقب أفضل ناقل جوي عربي يدعم السياحة العربية.

وذهب لقب رجل التراث العربي لعام 2016 إلى الدكتور حمد الكواري من قطر، وحصل على لقب أفضل قيادة للهيئات السياحية الأجنبية إلى اسفيان علام من البحرين، أما لقب العضو المثالي لمركز الإعلام السياحي فذهب إلى خالد الدغيم من السعودية. وتضمنت الجوائز فئات أفضل كاتب سياحي عربي، وفاز بها مصطفى النجار من صحيفة الأهرام المصرية، وفازت بلقب أفضل كاتبة فايزة الكلبانية من صحيفة الرؤية بسلطنة عمان.

كما حاز برنامج “طوف وشوف” الذي تبثه إذاعة صوت العرب بمصر جائزة أفضل برنامج إذاعي داعم للسياحة، بينما تقاسم برنامج عيش سفاري بتلفزيون “إم بي سي”، وبرنامج “عيشها في مصر” جائزة أفضل برنامج سياحي.

وحصل وزير السياحة لحسن حداد على لقب جائزة شخصية العام السياحية، بينما حصلت ميثاء المحروقية على لقب الشخصية الحكومية الداعمة للسياحة العربية من سلطنة عمان، كما فاز عصام عبدالرحيم من ليبيا بجائزة سفير السياحة العربية.

وقال حسين المناعي رئيس المركز العربي للإعلام السياحي إن “الهدف من الجوائز هو دعم الحركة السياحية في الدول العربية وتسليط الضوء على المدن السياحية البارزة أو التي تحقق تطورا ملحوظا في مجال خدمات السياحة وجذب السائحين، إلى جانب دعم القطاع الفندقي في الدول العربية وتحفيزه لتقديم أفضل مستوى من الخدمة”.

وأكد أن المسابقة شهدت إقبالا كبيرا هذا العام بعد التحول إلى التصويت الإلكتروني، موضحا أن التصويت بدأ في الأول من ديسمبر 2015، واستمر 30 يوما، وترشحت 106 هيئة وشخصية للفوز بالجوائز وينتمي المصوتون إلى 18 دولة عربية.

ولفت رئيس المركز العربي للإعلام السياحي، إلى أن لجنة التحكيم ترأستها الدكتورة لمياء محمود رئيس شبكة صوت العرب الإذاعية من مصر، وشارك في التصويت الإلكتروني أكثر من 41 ألف مصوت من مختلف أنحاء الوطن العربي.

وكان المركز العربي للإعلام السياحي قد كشف يوم 11 فبراير الماضي في مؤتمر صحفي بأبوظبي عن أسماء الشخصيات والمؤسسات والمدن الفائزة بجوائز الإعلام السياحي العربي للعام 2016 والتي فازت بها 22 شخصية ومؤسسة سياحية عربية حصلت على أعلى الأصوات.

يشار إلى أن المركز العربي للإعلام السياحي يطلق جوائزه السنوية منذ عام 2008، واستضافت مصر أربع دورات، ودبى دورة، ومسقط دورتين.
هسبريس من دبي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى