اليوم السبت 21 سبتمبر 2019 - 12:28 صباحًا

 

 

أضيف في : الإثنين 9 مايو 2016 - 6:20 مساءً

 

داوود اغلو … الخلاف العالي والاستقالة المتحضرة تدوينة فيس بوك محمد يتيم

داوود اغلو … الخلاف العالي والاستقالة المتحضرة تدوينة فيس بوك محمد يتيم
قراءة بتاريخ 9 مايو, 2016

اختلف مع اردوغان على الرغم مما يجمعهما من صداقة ومحبة وبين عائلتيهما وأعلن تقديره واحترامه له
قال ان الذين يفرحون بان تكون الاستقالة سببا في فتنة داخلية ان يبحثوا في ذلك
عن غيره
قال انه لن يسمح انه لن يسمح لتلك الحركة النقية والرجال الأتقياء ان يحزنوا ، قال انه سيظل مناضلا داخل الحزب وسيظل مناضلا داخل البرلمان . قال بكل وضوح :
“لو لزم الأمر سأترك منصبي وأضحي بنفسي من أجل الحزب… ولن أسمح لتلك الحركة النقية والرجال الأنقياء القائمين عليها أن يحزنوا أبدًا وهم الأمل الوحيد للمقهورين في العالم… الليلة هي الإسراء والمعراج… لنتأمل جميعًا ونذكِّر أنفسنا…” بهذه الكلمات ودّع داوود أوغلو حزبه منذ يومين، وودع الحياة السياسية برمتها على الأرجح، وكل ما علينا انتظاره هو ما سيجود به قلمه في السنوات القادمة عن تجربته الفريدة في السُلطة التركية، والتغيّرات التي أحدثتها بالتأكيد في فلسفته ونظرياته
استمعت اليه قبل ايام يخطب بالجمعية العامة بمجلس اوروبا طيلة ساعة او يزيد دون ورقة ودون تعليم او تكرار وكأنه يقرا خطابا مكتوبا والبرلمانيين مشبوهون بقوة الرجال .. اجاب على أسئلة المعترضين وافحم
هي الاستقالة المتحضرة ، هو الخلاف العالي
قارن مع الخلافات الحزبية كما تقع داخل الأحزاب العربية والمغربية ايضا !!!!

​تارودانت نيوز
متابعة محمد السماني