الأخبارالرياضة

اشبيلية يمثل حالة نادرة من الإنجازات في البطولات الأوروبية


لا يعتبر الفوز بثلاثة ألقاب متتالية لبطولة أوروبية إنجازا يمكن أن يحققه العديد من الأندية، إلا إن اشبيلية الأسباني يعد أحد تلك الأندية القليلة في هذا الصدد بعد أن توج للمرة الثالثة على التوالي ببطولة الدوري الأوروبي إثر فوزه أمس الأربعاء على ليفربول الإنجليزي بنتيجة 3 / .1

وتوج الفريق الأسباني مرة أخرى بلقب البطولة الثانية في أوروبا بعد لقبيه في 2014 و2015، ليحقق بذلك رقما قياسيا لم يصل إليه إلا الأندية الكبرى مثل ريال مدريد خلال حقبة اللاعب الراحل الفريدو ديستفانو وبايرن ميونيخ مع فرانز بيكينباور وأياكس أمستردام مع يوهان كرويف.

وحتى اليوم لم يسبق لأي فريق الحصول على لقب كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” أو الدوري الأوروبي “المسمى الجديد للبطولة” ثلاث مرات متتالية، حيث كان ريال مدريد هو الفريق الوحيد الذي فاز بهذا اللقب مرتين متتاليتين عامي 1985 و.1986

وفي تاريخ دوري أبطال أوروبا، يوجد ثلاثة فرق فقط نجحت في تسجيل اسمها في تاريخ هذه البطولة.

ويتربع على رأس هذه القائمة نادي ريال مدريد الأسطوري بقيادة اللاعب الراحل الفريدو ديستفانو، الذي فاز بدوري الأبطال خمس مرات متتالية في الفترة ما بين عامي 1956 و1960، ثم أياكس أمستردام الهولندي مع أسطورة كرة القدم الهولندية يوهان كرويف عندما حقق اللقب ثلاث مرات متتالية في الفترة ما بين عامي 1971 و1973، قبل أن يكرر بايرن ميونيخ نفس الإنجاز مع فرانز بيكينباور منذ عام 1974 وحتى عام .1976

ويملك اشبيلية دوافع كافية للشعور بالفخر، بعد أن أصبح أكثر الفرق حصولا على لقب الدوري الأوروبي في تاريخه برصيد خمسة ألقاب، حصدها جميعا في العقد الأخير.

تارودانت نيوز
وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى