أخبار وطنيةالأخبارمستجدات التعليم

وزارة بالمختار قلقة من خطر التسريبات لامتحانات الباكالوريا


كشف الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، خالد البرجاوي، جملة من الإجراءات والتدابير التي ستتخذها الوزارة لتأمين امتحانات البكالوريا لسنة 2016.
وقال الوزير المنتدب، خلال ندوة صحافية نظمت عقب اجتماع مجلس الحكومة أمس الخميس (26 ماي)، إن امتحانات البكالوريا لهذه السنة ستجرى في ظل عدد من الإجراءات والمستجدات الهامة، منها دعم آليات مراكز الطبع واستنساخ المواضيع، وتعزيز آليات تأمين نقل المواضيع من مراكز التوزيع إلى مراكز الامتحان باعتماد عدة جديدة.
وأورد الوزير أنه سيتم إحداث خلية وطنية وجهوية وإقليمية لليقظة والتتبع لرصد كل ما يتم الترويج له على الأنترنيت من معطيات ووثائق متعلقة بامتحانات البكالوريا، واعتماد الفرق المتحركة المحلية والإقليمية لزجر الغش باستعمال الوسائط الإلكترونية.
وأكد أن الوزارة عبأت فرقا جهوية لطبع واستنساخ وإعداد أظرفة مواضيع الامتحان في مجموع 213 عضوا، وتحضير ألف و546 مركز امتحان و21 ألف و600 قاعة امتحان لاستقبال المترشحات والمترشحين، وانتداب 70 ألف إطار تربوي للاضطلاع بمهام الحراسة خلال الاختبارات المقررة.
وأضاف خالد البرجاوي أن الوزارة ستكلف ألفا و546 ملاحظا محليا، و164 مراقبا جهويا، و82 مراقبا وطنيا، للقيام بمهام التتبع الميداني لإجراء الامتحان، كما سيتم انتداب 40 ألف أستاذ وأستاذة للتعليم الثانوي التأهيلي لتصحيح ما يفوق 3 ملايين من إنجازات المترشحين وللتداول في النتائج النهائية للامتحان.
وكشف الوزير أن عدد المترشحين والمترشحات لاجتياز الدورة العادية من امتحانات الباكالوريا عن دورة يونيو 2016، بلغ 431 ألف و934 مترشحا ومترشحة، بينهم 237 ألفا و460 من الذكور، أي ما يمثل 55 في المائة، من العدد الإجمالي للمترشحين، و194 ألفا و888 من الإناث بما يمثل 45 في المائة.
وأفاد ان عدد المترشحين في التعليم العمومي بلغ 289 ألفا و440 مترشحا ومترشحة بـ67 في المائة، وفي التعليم الخصوصي وصل عددهم 30 ألفا و239 مترشحا ومترشحة بنسبة 7 في المائة، في حين ناهز عدد المترشحين الأحرار حوالي 112 ألف و255 مترشحا ومترشحة، أي ما يمثل 26 في المائة.

تارودانت نيوز
الرباط :أمين السالمي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى