اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 - 4:37 مساءً

 

 

أضيف في : الإثنين 6 يونيو 2016 - 1:09 صباحًا

 

التنسيقية الوطنية لطلبة الماستر المجمدة منحهم تستنكر استثناء طلبة التخصصات الأدبية والقانونية من الحصول على المنحة وتعلن تشبيها بالحق في المنحة

التنسيقية الوطنية لطلبة الماستر المجمدة منحهم تستنكر استثناء طلبة التخصصات الأدبية والقانونية من الحصول على المنحة وتعلن تشبيها بالحق في المنحة
قراءة بتاريخ 6 يونيو, 2016

حرم مجموعة من طلبة الماستر السنة أولى هذه السنة من التوصل بمنحهم الدراسية إسوة بباقي الطلبة الآخرين ، مما يشكل سابقة في تاريخ الجامعة المغربية ، وفي تاريخ وزارة التعليم العالي بالمغرب، وهو ما حدا بالتنسيقية الوطنية لطلبة الماستر المجمدة منحهم الى إصدار بيان في الموضوع توصلت الجريدة بنسخة منه جاء فيه :

“بيان التنسيقية الوطنية لطلبة الماستر المجمدة منحهم””

على إثر التجميد والإقصاء الذي طال منح طلبة الماستر السنة الأولى على الصعيد الجامعات الوطنية هذا الموسم من طرف السيد وزير التعليم العالي الحسن الداودي بدون سنذ قانوني ،نعلن للرأي العام الوطني ما يلي:
– تشبتنا المطلق ألا رجعة فيه في الحصول على منحنا المجمدة في أقرب وقت ممكن.
– رفض كافة الشروط التي وضعتها الوزارة هذه السنة التي تقضي بإقصاء ذوي الإجازة 2012 وما قبلها ،وذوي سن 1986 وما قبله .
– رفض مبدأ إزدواجية المعايير الذي تم التعامل به مع طلبة الماستر ،بحيث أن اغلب الطلبة المجمدة منحهم من التخصصات الأدبية والقانونية ،وهذه سابقة من نوعها في التعامل مع أبناء الوطن الواحد يضرب مقتظيات دستور المملكة عرض الحائط ويكرس التمييز والتفرقة بين صفوف المواطنين.
– كما نعلن تشبتنا بالقانون المنظم للمنح الجامعية الذي تم الترامي عليه وخرق مواده من طرف السيد الوزير بقرارات ومكالمات شفوية هنا وهناك.
– كما نعلن أننا سنتخد خطوات تصعيدية أمام وزارة التعليم العالي والبرلمان على إثر هذا الإقصاء غير القانوني الذي طالنا كطلبة يعول عليهم في الإرتقاء بالبحث العلمي والمعرفة العلمية.
– كما نناشد كافة أطياف المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية تحمل واجبها الوطني والأخلاقي في إيصال صوتنا إلى مراكز القرار كقضية وطنية .

تارودانت نيوز
أحمد العربي