أخبار محليةالأخبار

احتجاجات بعض المصلين بمسجد الحسن الاول بتارودانت


احتج بعض المصلين بمسجد الحسن الأول بشدة ليلة أمس الثلاثاء 07 يونيو 2016 ،خلال صلاة التراويح جراء ردائة أجهزة الصوت المستعملة بالمسجد والتي كادت تسبب اضطرابا للمصلين مابين قائم وراكع وساجد.

ومعلوم ان مسجد الحسن الأول ،الكائن بحي امحيطة أصبح هو اكبر مسجد بتارودانت يستقطب المصلين بعدما تم إغلاق الجامع الكبير لسنوات بسبب الإحراق الذي تعرض له حيث لازالت الأشغال جارية به،وكان يأمل المصلين الصلاة فيه خلال شهر رمضان الحالي ،وهو ما جعل مسجد الحسن الاول قبلة لمعظم ساكنة تارودانت رجالا ونساءا خلال شهر رمضان.

وطالب مجموعة من المصلين الذين اتصلوا بالجريدة بضرورة تحرك المسؤولين لاصلاح أعطاب اجهزة الصوت الخاصة بالمسجد ، حتى لا تتكررمثل هذه الحوادث التي تشوش كثيرا على المصلين خلال هذا الشهر المبارك.

تارودانت نيوز
احمد العربي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى