اليوم السبت 21 سبتمبر 2019 - 3:52 مساءً

 

 

أضيف في : الأربعاء 8 يونيو 2016 - 11:10 مساءً

 

حريق يُشرد العديد من السكان ٬ويتسبب في انفجار قنينتين من الغاز بمجاطية مديونة

حريق يُشرد العديد من السكان ٬ويتسبب في انفجار قنينتين من الغاز بمجاطية مديونة
قراءة بتاريخ 8 يونيو, 2016

اندلع حريق مُهول بدوار الميساوي المتواجد بتراب جماعة المجاطية٬ يوم الأربعاء 8 يونيو الجاري٬ في تمام الساعة الواحدة بعد الزوال .
وقد شبّ هذا الحريق في العديد من “البراريك” القصديرية بلغ عددها – حسب مصدر مطلع – إلى ثمانية براريك٬ أحْتُرقت بكامل محتوياتها٬ من أثاث وأوراق ٳدرية ونقدية وغيرها. وفور توصلها بالخبر حضرت جميع المصالح إلى عين المكان من الدرك الملكي والسلطة المحلية والجماعة .
وأفادتنا مصادر مطلعة على أن الوقاية المدنية٬ تأخرت في المجيء في الوقت المناسب ٬وهو الأمر الذي استاء منه السكان .وتذمروا من قلة الماء في الشاحنة الأولى التي حلت بمكان الحادث٬ مما جعل المسئولين يستعينون بشاحنات للإطفاء من خارج مديونة .
وتُجهل لحد الآن الأسباب الحقيقية المؤدية إلى اندلاع هذا الحريق٬ لكن تبقى النقطة الايجابية – حسب نفس المصدر – أنه لم تُسجل أي إصابات مُهمة في صفوف السكان باستثناء إصابة أحد السكان بعد تدخله لإخماد النيران الملتهبة .
وتُشير مصادر متنوعة من المنطقة على أنهم سمعوا ذوي انفجار قنينتين من الغاز٬ في أكثر من مناسبة٬ بعد أن وصلتها النيران.
وقد نُصبت خيمتين في المنطقة لاستقبال العائلات المتضررة من الحريق ٬إلى حين ايجاد حل لهم قد يأتي وقد لا ياتي٬ وربما سيبقى مصيرهم مُعلقا إلى أجل غير مسمى مثل المتضررين من حريق دوار بلعباس.
ويُعتبر هدا الحريق الثاني من نوعه الذي يقع بتراب جماعة المجاطية٬ في مدة لا تقل عن 35 يوما٬ بعد انفجار قنينة غاز بإحدى المساكن القصديرية العشوائية بدوار بلعباس٬ أدت إلى احتراق العديد من المساكن والبراريك العشوائية ٬وإتلاف محتوياتها ٬واحتراقها بالكامل عشية يوم الاثنين 2 ماي الماضي.
وتأمل بعض الفعاليات في المنطقة ٬في أن يتم التعامل مع موضوع المساكن المحروقة سواء بدوار الميساوي؛ أو بلعباس بشكل جاد بعيدا عن أي توظيف كيفما كان نوعه٬ويعملوا على ايجاد حل لائق لهم٬ يعفيهم من مغبة المبيت في العراء يفترشون الأرض ٬ويلتحفون السماء .
تارودانت نيوز
جمال بوالحق
imageimageimage