اليوم الإثنين 27 يناير 2020 - 10:37 صباحًا
أخبار اليوم
قرار أممي يمنع إعادة اللاجئين إلى الدول المهددة بالأزمة المناخية            الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة تطالب بوقف الفساد في القطاع الصحي صفقة شراء تجهيزات طبية قديمة مزورة بطنجة            وسقطت الجامعة.. بأيدي مجرمين!            مكانةُ الدرسِ الفلسفيِّ في المغربِ            ما الذي يجعل من شخص عادي بطلا تاريخيا؟            آلاف المقاتلين يتدفقون على طرابلس… وتونس قلقة – بقلم هدى الطرابلسي.            صاحب “الإسلام كبديل” و”يوميات ألماني مسلم”.. رحيل المفكر * مراد هوفمان*.            ‎موسم سيدي بوخيار؛ العلاقة بين المقدس والمدنس والطقوسي والرمزي والاقتصادي والاحتفالي            إغراءاتٌ إسرائيليةٌ لدولٍ أفريقية خوفاً على الهويةِ اليهودية            رحيل الشاعر المصري محمد عيد ابراهيم …احد ابرز أصوات السبعينات.           

 

 

أضيف في : الجمعة 10 يونيو 2016 - 10:21 مساءً

 

التشناق ظاهرة تعتري جل الأسواق .

التشناق ظاهرة تعتري جل الأسواق .
قراءة بتاريخ 10 يونيو, 2016

يتصف الاقتصاد الاجتماعي في أسواقنا و ذلك في مجالات اقتصادية عدة بظاهرة التشناق .والتشناق في الاستعمال اللغوي العامي معناه حبل يربط ما بين قفتي ” الشواري ” حمولة الحمار، كما يعني قبضة الرجل عنق رجل أخر مع تضييق الخناق على المشنوق .
أما الشناقة في عرف المغاربة فهم الوسطاء هؤلاء اللذين وجدوا لأنفسهم شغلا يضمنون به مكسب رزقهم علما أن تدخلهم هذا يؤدي أساسا إلى رفع أثمان البضائع و بالتالي تكون عمليتهم هذه سببا في ارتفاع الأسعار وعادة ما يعتمدون طرقا ملتوية أساسها الاحتكار، و التخزين و النصب إلى الاحتيال … المهم هدفهم الربح و لا تهمهم الانعكاسات على القدرة الشرائية للمواطن .
إن ظاهرة ” التشناق ” عادة ما تتم خارج الأعراف و القوانين الضابطة لعمليتي البيع و الشراء فمتى يلتفت المسئولون لهذه الطامة الكبرى ؟ إنها ظاهرة تنخر جسم الاقتصاد الاجتماعي و تتقل كاهل المواطن و تجعل قفته تئن تحت وطأة : التشناق ظاهرة تعتري جل الأسواق .

تارودانت نيوز الحاج أحمد سلوان