الأخبارمنوعات

الوزير السابق محمد زيان …الحسن الثاني لم يكن على علم بوجود تازمامارت


صورة لمعتقل تازمامارت الرهيب/ارشيف
فرح الباز
في إطار الحديث عن قضية تازمامارت، كشف محمد زيان، المنسق الوطني للحزب المغربي الليبرالي والوزير السابق لحقوق الإنسان، أن الراحل الحسن الثاني لم يكن على علم بوجود المعتقلات السرية في المغرب، ساردا في هذا الإطار ما أسماه “حجتين” على صحة كلامه، أولهما ما نقلته له ابنة الكولونيل حشاد عقب لقائها مع الملك الحسن الثاني، حيث أقرت بأن الملك يجهل مكان تازمامرت، والحجة الثانية، يقول زيان “هي عندما قررنا إخراج معتقلي تازمامرت، الحسن الثاني واحد نهار عيط لشي واحد قال ليه قول لزيان يمشي يشوف آش كاين في تازمامارت، وفي الطريق أخبرت من المحيط المباشر للملك بأن العملية ألغيت وعلي العودة، وقالو لينا راه سيدنا قرر الإفراج على دوك الناس مهما كانت التكلفة”.
واعتبر الوزير السابق لحقوق الإنسان، الذي حل ضيفا على برنامج “حديث رمضاني” أمس الجمعة (10 يونيو) على إذاعة “ميد راديو”، أن إفراج الحسن الثاني على المعتقلين في تازمامارت كان “موقفا شجاعا”، مسترسلا: “تازمامرت ما بداو يهضرو عليها هادو اللي كيدعيو النضال حتى خرجو هادوك اللي فيه، واللي بغا يخرف يتسناني بعدا حتى نموت ويبدا يخرف، الحسن الثاني بشجاعته هو اللي خرجهوم ماشي شي واحد آخر”.
وقال زيان إن تكليفه بهذا الملف من قبل الحسن الثاني كان بسبب صراحته، قائلا: “صراحتي هي التي جعلت الملك يثق بي، فأنا رجل صريح، ورجل لا يخشى لومة لائم، أنا ما عنديش المجاملة”.

تارودانت نيوز
متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى