الأخبار

بن كيران :روح عمر بنجلون أزهقت بغير حق ،والشبيبة الاسلامية بريئة من تهمة الاغتيال


قال عبد الاله بن كيران قائد الحكومة، بأن عملية اغتيال الزعيم الاشتراكي عمر بنجلون كان الهدف منها “إفساد العلاقة” بين حزب “الاتحاد الاشتراكي”، وحركة “الشبيبة الإسلامية”، التي اتهمت باغتياله.

وأكد بنكيران، عقب استضافته يوم أمس السبت من قبل مؤسسة المشروع للفكر والتكوين التابعة لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بأن روح بنجلون أزهقت بغير حق، واصفا من ارتكبوا تلك الجريمة بأنهم “خاطئين”، قبل أن يبرأ نفسه من دمه في رد على الأصوات التي وصفت إخوان بنكيران بـ “قتلة بنجلون”.

وفي سياق أخر أبرز بنكيران، الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية” عدم وجود أية علاقة بين حزبه وجماعة “الإخوان المسلمين”، معترفا بأنهم كحركة إسلامية تربوا في مدرسة “الإخوان المسلمين.”

وانتقد بنكيران الجماعة قائلا بأن “الإسلام ليس هو الحل”، في إشارة إلى الشعار الذي كان يرفعه “الإخوان، موضحا بأن “الإخوان المسلمين” بعثوا من يؤسس لهم فرعا في المغرب، ولم ينجحوا في ذلك.

ويشار إلى أن شبيبة حزب “الاتحاد الاشتراكي” كانو قد احتجوا أمام مقر الحزب بأكدال عند وصول بنكيران، رافعين شعارات تحمله وجماعته مسؤولية اغتيال عمر بنجلون.

تارودانت نيوز
متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى