أخبار وطنيةالأخبارصحافة

المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري يبدي رأيا للبرلمان بشأن مقترح بتغيير وتتميم القانون المتعلق بالاتصال السمعي البصري


أبدى المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري رأيا بشأن مقترح بتغيير وتتميم القانون 03-77 المتعلق بالاتصال السمعي البصري، تبعا لطلب رئيس مجلس النواب.

وذكر بلاغ للمجلس الأعلى أنه أدلى برأيه، بموجب مهامه الاستشارية لدى المؤسسات الدستورية، بخصوص المقتضيات القانونية المقترحة، من جهة، واقترح مقتضيات جديدة، من جهة ثانية، “استنادا إلى تراكمات الهيأة العليا في شأن تفعيل القانون 03-77 المتعلق بالاتصال السمعي البصري منذ سنة 2005، تتيح إدخال الإصلاحات الضرورية على ضوء التطورات المؤسساتية والتقنية والاقتصادية والتحديات التي تطرحها حداثة وحيوية قطاع في تطور دائم ويشكل مجالا لرهانات مجتمعية واقتصادية هامة، من أجل تكريس وتثمين مكتسبات النموذج الديمقراطي والتنموي المغربي”.

وأضاف البلاغ أن هذا الإصلاح يحدد كمبتغى ترسيخ حرية التعبير وما يلازمها من حرية تحريرية مقرونة بالمسؤولية. كما يهدف إلى إعطاء نفس جديد للمبادرة الخاصة وحرية الاستثمار من أجل تطوير اقتصاد قوي للإبداع في خدمة الوطن وإشعاعه وتميزه الثقافي.

وأبرز أن ذلك يتطلب، أيضا، تسليط الضوء على الدور الريادي للقطاع السمعي البصري العمومي، في مهمته المواطنة، بوصفه مقدم بنيات تحتية، ونموذجا للخبرة، من أجل تطوير صناعة سمعية بصرية، مشيرا في هذا الإطار إلى أن مهامه أضحت معرفة بشكل أوضح، واستقلاليته مكرسة كمبدأ موجه، ضمانا لحق الولوج لوسائل الإعلام العمومي واحترام التعبير التعددي لتيارات الفكر والرأي.

كما يقترح المجلس الأعلى – يضيف البلاغ – التفكير في تبسيط الإطار القانوني الخاص بالأشكال الجديدة الممكنة للمشاريع السمعية البصرية، أكثر انسجاما وتجاوبا مع تطور أشكال استهلاك المضامين والفئات الجديدة من الجمهور والفاعلين، والإنتظارات المشروعة للمواطنات والمواطنين بشأن مشهد سمعي بصري متعدد وحر ومنفتح على مشاركاتهم.ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى