أخبار جهويةالأخبار

تارودانت…الوجه الاخر لتمصريت…ضريح ابن الوقاد الكائن بحي سيدي حساين


اقترن اسم زاوية او ضريح ابن الوقاد الكائن بحي سيدي حساين بتارودانت بموسم تامصريت ،وتامصريت عندنا في سوس تعني الغرفة العلوية من الدار ،فيها كان يتعبد ابن الوقاد ، وفيها كان يعلم أمور الدين ، ومنها كان يصدر فتاويه لأهل تارودانت ، وأسفلها كانت زوجته تعلم النساء القرآن والاحاديث ، وفي هذه الزاوية او المدرسة كانت النساء تختمن صحيح البخاري يوم النصف من رمضان .عن صفحة ناس تارودانت.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى