أخبار محليةالأخبار

بيان حقيقة من رئيس جمعية التضامن للماء الصالح للشرب باولاد الترنة جماعة سيدي بورجا اقليم تارودانت


‎تفاجأ مكتب جمعية التضامن للماء الصالح للشرب بدوار أولاد الترنة لما ورد في المقال الصحفي المنشور ببعض الجرائد الالكترونية بتاريخ 05.07.2016 بعنوان: تهريب جمع عام لجمعية ذات بعد اجتماعي خوفا من المحاسبة. وبما تم سرده من مغالطات بخصوص الجمع العام العادي للجمعية. في هذا الصدد، و بموجب حق الرد نرى أنه من الواجب و الضروري توضيح لما ورد بخصوص هذا الموضوع:
‎- تم نقل الجمع العام العادي لقاعة شهرمان بتارودانت لسببين، أولها أن الأشغال جارية بمقر الجمعية و ثانيها لضمان السير العادي للجمع العام بعيدا عن الاحتكاك و المكائد التي يحيكها الأعداء ضد المكتب.
‎- أما بخصوص عدد المنخرطين، فإن العدد مغلوط طبقا للفصل 5_6_12 من القانون الأساسي للجمعية التي تميز بين المستفيد و المنخرط. 
‎- أما بخصوص المحتجين المزعومين فأغلبهم لا يتوفر على عداد ولا تربطه أية علاقة بالجمعية.
‎ونؤكد أن هذه الاحتجاجات سببها عناصر معادية لمشروع الجمعية التي تريد الاستفادة من الماء الشروب بصفة غير قانونية ومجانية. وأغلبهم نزعت عداداتهم بقوة القانون من طرف مكتب الجمعية لعدم أداء المستحقات. ونقر بأن هذه المحاولات اليائسة لإسقاط المشروع هي محاولات تتكرر قبل كل جمع عام للجمعية وتبوء بالفشل لمصداقية مكتب الجمعية وجديته في التسيير. مما جعله يحقق مجموعة من المنجزات نذكر منها: تجهيز مقر الجمعية بثلاثة محركات وثلاث مضخات إضافة إلى طاقة شمسية وتوسيع الشبكة المائية وتعميق البئر وتهيئ فضاء المقر ببنيات تحتية مهمة، إضافة إلى شراء بقعة أرضية لبناء نادي نسوي … بالإضافة إلى استفادة الساكنة من أنشطة اجتماعية وتربوية كتعليم الخياطة والطرز ومحو الأمية.

تارودانت نيوز
حامد علي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى