أخبار وطنيةالأخبارتارودانت TV

بالفيدو..في مثل هذا اليوم نجا الحسن الثاني من محاولة إنقلاب عسكرية


 

في مثل هذا اليوم، المصادف للعاشر من شهر يوليوز،تعرض  الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله لأول محاولة انقلابية عسكرية، قادها الكولونيل اعبابو، الذي هاجم بمعية عدد من الجنود من تلاميذ مدرسة أهرمومو، القصر الملكي بالصخيرات في العاشر من يوليوز 1971، إذ كان الملك الراحل يحتفل بعيد ميلاده.
وكان الملك في تلك الاونة، يستضيف عشرات المدعوين للحفل، من ضمنهم شخصيات سياسية وديبلوماسية وفنانون من مختلف الجنسيات الأجنبية، بالإضافة إلى عدد كبير من الساسة والوزراء المغاربة.

وقتل منظم المحاولة الانقلابية اعبابو الأصغر، واعتقل شقيقه الأكبر، كما قتل العديد من المدعويين وفشلت المحاولة حيث نجا الملك الراحل بأعجوبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى