أخبار وطنيةالأخبار

مصطفى الخلفي :المغرب تحول لموقع جذب للأعمال السينمائية الأجنبية


تحول المغرب لموقع جذب للأعمال السينمائية الأجنبية، وقد احتضن تصوير 78 عملا خلال العام المنصرم، بقيمة مالية قدرها 400 مليون درهم..
وذلك وفق ما أعلنه، امس الخميس، مصطفى الخلفي، وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة.وانعقد، امس الخميس، اجتماع مجلس إدارة المركز السينمائي المغربي عن دورة يونيو 2016، تحت رئاسة مصطفى الوزير الوصي وبحضور صارم الحق الفاسي الفهري، مدير المركز، وهو الاجتماع الذي تناول ملامحا من عمل الأخير.وقال الخلفي، في كلمة له إن 78 عملا أجنبيا صور خلال 2015، بقيمة مالية تبلغ 400 مليون درهم، بحسب التحويلات المالية الفعلية كنظام جديد للاحتساب، مقارنة ب 98 مليون درهم المصرح بها سنة 2011، التي عرفت تصوير 52 عملا.وأثنى الخلفي، على المركز السينمائي المغرب، مشيرا إلى أنه انخرط في دعم السينما المغربية بالخارج عبر المشاركة في الأيام السينمائية التي تم تنظيمها بستة دول، فضلا عن المشاركة في 33 مهرجانا دوليا ضمن المسابقات، و37 مهرجانا دوليا خارجها، مع تسجيل تتويج 12 فيلم مغربي في مهرجانات عالمية.وفيما أعلن الخلفي بأن وزارته عازمة على دعم مقترح الإعفاء الضريبي لفائدة أربابها، والبالغ عددها 31 قاعة بـ57 شاشة سينمائية، أفاد الخلفي، بأن حجم الدعم الموجه للإنتاج السينمائي بلغ حوالي 68 مليون درهم بزيادة 10 مليون درهم مقارنة بالسابق، على أن 2015 شهد تنظيم 68 مهرجان، 54 منها حاصل على الدعم، بقيمة حوالي 29 مليون درهم.كذلك، أحال الخلفي على ما وصفها بـ”الجهود المبذولة للارتقاء بإشعاع الحضاري للمملكة المغربية وإبراز نموذجها التنموي عالميا”، وساق مثالا عن دعم إنتاج فيلم وثائقي حول خصوصيات المغرب وقد برمج ليُعرض على 640 قناة أجنبية في 120 دولة، كما تم بته على 56 قناة أمريكية.

تارودانت نيوز
متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى