أخبار وطنيةالأخبارمستجدات التعليم

الأمن يفتح تحقيقا حول الفضيحة التي فجرها البرلماني اللبار حول “عصابات الصفقات العمومية” بوزارة التعليم وأكاديمية الرباط


على اثر الفضيحة المدوية المصحوبة بالوثائق، حول صفقات بالملايير بأكاديمية الرباط.القنيطرة، قامت الشرطة القضائية باستدعاء مديري الأكاديمية بمعية الكاتب العام لوزارة “التربية الوطنية” التي يقودها “بلمختار” للتحقيق معهم على خلفية تسريب الوثائق التي تظهر تفويت صفقات بالملايير مقابل رشاوي.

وكان البرلماني الاستقلالي “عبد السلام اللبار” قد فجر الفضيحة بمجلس المستشارين، أمام رئيس الحكومة، وتحداه عندما كشف عن الوثائق التي توفر عليها، وهو ما دفع بالشرطة القضائية للاسراع في استدعاء المسؤول الأول بالأكاديمية والكاتب العام لوزارة “بلمختار” للتحقيق مساء أمس السبت لساعات طويلة.

وكان البرلماني “اللبار” قد توعد بالكشف عن مزيد من الوثائق التي تُورط مسؤولين كبار بوزارة “بلمختار” مع مسؤولين بأكاديميات التعليم بوساطة عصابات متخصصة في الفوز بالصفقات العمومية بتزوير وثائق وعمولات بالملايين.

تارودانت نيوز
متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى