أخبار وطنيةالأخبار

أزمة الماء بالمغرب :حوالي 3.5 مليون من ساكنة العالم القروي لا يتوفرون على خدمة قارة للماء الشروب


أوضح تقرير برلماني حول البرنامج المندمج لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب أن عدد الساكنة القروية التي تستفيد من ولوج فعلي إلى خدمات الماء الشروب ارتفع إلى 9.87 مليون نسمة غير أن 3.54 مليون نسمة في الوسط لا تتوفر على خدمة قارة من الماء الصالح للشرب.

ويقدر الغلاف المالي التقديري الضروري لإعادة تأهيل أنظمة التزويد بالماء الصالح للشرب في العالم القروي، حسب التقرير ،بين 2.6 و8.1 مليارات درهم، حسب السيناريوهات التي وضعتها هذه الدراسات.

و سجل التقرير أن نسبة الولوج إلى الماء الصالح للشرب تعرف تفاوتات بين الجهات.
فجهة طنجة-تطوان-الحسيمة سجلت بها النسبة الأقل بـ 82 في المائة؛ أي بفارق 13 نقطة عن المعدل الوطني، مبرزا أنه يمكن فهم هذا المعطى من خلال الاحتكام إلى المميزات الجغرافية الجبلية الوعرة لهذه الجهة التي تجعل من كلفة ربط كل بيت الأكثر ارتفاعا قياسا بباقي جهات المملكة.

في المقابل، أشارت معطيات التقرير إلى أن هناك تفاوتات إقليمية من حيث نسب الساكنة التي تعتري تزويدها بالماء الصالح للشرب اختلالات، مؤكدا أن إقليمين لا تعتري أنظمة تزويدها بالماء الصالح للشرب أي اختلالات، ويتعلق الأمر بكل من برشيد وإنزكان – أيت ملول، في حين إن 50 في المائة من ساكنة سبعة أقاليم (إفران، طانطان، فكيك، صفرو، تاونات، تازة ومولاي يعقوب) تعتري أنظمة تزويدها بالماء الصالح للشرب اختلالات.

تارودانت نيوز
متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى