أخبار دوليةالأخبارمنوعات

“ساشا أوباما” ابنة الرئيس الأمريكي تتدرب في مطعم للمأكولات البحرية خلال عطلة الصيف

لأن أبويها يريدان تنشئتها على الحياة العادية..ساشا أوباما تعمل نادلة في مطعم مأكولات بحرية

ساشا بالزيّ الرسمي للمطعم. أرشيفية

غادرت الابنة الصغرى للرئيس الأميركي، ساشا، البالغة من العمر 15 عاماً، حياة البذخ في البيت الأبيض، حيث الراحة والدعة، وانتقلت هذا الصيف للعمل في مطعم نانسي للأطعمة البحرية في جزيرة مارثا فاينيارد، وتستخدم في وظيفتها الجديدة هذه اسمها بالكامل، ناتاشا، خلال فترة توظيفها في المطعم. وقبل الانضمام إلى هذا المطعم تدربت على العمل في مطعم أوك بلفز، حيث عملت في قسم تسلم الطلبات، وإعداد الطاولات لوجبة الغداء قبل أن يفتح .
image
وتتسلّم طلبات الزبائن. أرشيفية

ويقول أحد نادلين هذا المطعم «كانت تعمل في الطابق السفلي من المطعم». ويمضي قائلاً «تساءلنا في بادئ الأمر لماذا يساعد ستة أشخاص هذه الفتاة، لكننا فهمنا عندما علمنا من تكون».

ويرافق ساشا في وظيفتها الصيفية هذه فرقة من ستة عملاء من الخدمة السرية، الذين يجلسون خارج المطعم داخل سيارات سبيربان ذات الدفع الرباعي الكبيرة، في حين تعمل ابنة الرئيس على خدمة السياح الجائعين. وعندما تنتهي خدمتها، تحمل ساشا وصديقة لها، ترتدي أيضاً القميص الأزرق الداكن الخاص بمطعم نانسي وقبعة البيسبول، صينية عليها علب مشروبات غازية، لتقدماها إلى وحدة الأمن، ثم تجلسان في سيارات الدفع الرباعي وتغادران المحل.
image
ويعتبر مطعم نانسي، المطعم المفضل للعائلة الأميركية الأولى، التي كثيراً ما تأتي إلى هذا المكان لتناول المأكولات البحرية، عندما تجيء في عطلتها إلى جزيرة مارثا فاينيارد. ويقال إن العائلة الرئاسية تربطها أواصر الصداقة مع صاحب المطعم، جو موجابر، وربما يفسر ذلك لماذا اختارت ساشا وظيفتها الصيفية في هذا المكان.

وتعمل هذه الابنة الصغرى لأوباما بدوام يصل لأربع ساعات في اليوم في هذا المطعم المزدحم، الذي يضم 350 طاولة طعام، وينتهي دوامها قبل نصف ساعة من فتح أبوابه مجدداً للعمل عند الساعة 11:30 صباحاً، ويقال إنها ستستمر في العمل حتى يوم السبت، السادس من هذا الشهر، عندما يصل والداها لقضاء عطلة لمدة أسبوعين في هذه الجزيرة.

وتقول إحدى الفتيات التي تعمل في المطعم «جاءت إلى هنا منذ بضعة أيام»، وتضيف «أنها غير منتظمة في عملها إلى حد ما». وتسعى أسرة أوباما لتربية بنتيها بشكل طبيعي قدر الإمكان، بغض النظر عن وظيفة والدهما.

ساشا وشقيقتها الكبرى ماليا، اللتان ستنضمان إلى جامعة هارفارد في عام 2017، بعد قضائهما عاماً من دون دراسة، حضرتا في مارس الماضي أول حفل عشاء رسمي لهما.

وصرحت السيدة الأميركية الأولى، ميشال أوباما، لصحيفة «إنترتينمنت تونايت» قائلة «نحن دائماً لا نجعل الفتاتين طرفاً من المراسم الرسمية»، وقالت السيدة الأولى ميشال أوباما لـ«إنترتينمنت تونايت»، «ونحاول تطبيع علاقتها مع الحياة العادية قدر الإمكان».

وقابلت الفتاتان الأوليان نجم فيلم «ديدبول» رايان رينولدز، في حفل بالبيت الأبيض.

المصدر:
ترجمة: عوض خيري – عن «بوسطن هيرالد»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق