اليوم الأحد 17 نوفمبر 2019 - 3:37 مساءً

 

 

أضيف في : الثلاثاء 9 أغسطس 2016 - 1:39 مساءً

 

كارثة بيئية وصحية بمجزرة تالمست..هكذا يتم تزويد السوق الأسبوعي ومحلات الجزارة وأصحاب المقاهي

كارثة بيئية وصحية  بمجزرة تالمست..هكذا يتم تزويد السوق الأسبوعي ومحلات الجزارة وأصحاب المقاهي
قراءة بتاريخ 9 أغسطس, 2016

وصف موقع الشياضمة نيوز ما يقع باحدى المجازر الخاصة بإعداد اللحوم الحمراء ‎بأنها كارثة بيئية بكل امتياز التي تعرفها مجزرة تالمست، مشيرا الى أنها جريمة في حق الإنسان،حيث جذران المجزرة متسخة ودماء متعفنة وفضلات منتشرة هنا وهناك، وذباب كسحابة سوداء تعشش على اللحوم ورائحة تزكم الأنوف، وكلاب ضالة تصول وتجول داخل المجزرة بين اللحوم…..
‎أما عند باب المجزرة فروث البهائم وحمولة “الكرشة” التي يتم إفراغها بشكل عشوائي تشكل أكواما ومجمعا للناموس، لا شك أن المواطن والبيئة سينالان الكثير من الأضرار.
وضع خطير جدا يتحمل فيه المجلس الجماعي لتالمست المسؤولية الكبرى، فيما العاملون فيه يتحملون مسؤولية نظافته، كما يتحمل المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية قسط من هذه الأوضاع الكارثية بسبب إمضائه على اللحوم رغم ظروف الذبح التي لا تمت بصلة لمعايير السلامة المتعارف عليها.

تارودانت نيوز