اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 - 1:04 صباحًا

 

 

أضيف في : الجمعة 12 أغسطس 2016 - 12:35 صباحًا

 

أكادير :بحارة إيمي وادار يشتكون تصرفات رئيس تعاونية سابق الى والي الجهة زينب العدوي

أكادير :بحارة إيمي وادار يشتكون تصرفات رئيس تعاونية سابق الى والي الجهة زينب العدوي
قراءة بتاريخ 12 أغسطس, 2016

قام مجموعة من البحارة المنخرطون في تعاونية للصيد البحري التقليدي بمنطقة ايمي وادار جماعة وقيادة التامري عمالة اكادير اداوتنان برفع شكاية الى والي جهة سوس ماسة وعامل عمالة اكادير ادوتنان السيدة زينب العدوي ضد الرئيس السابق للتعاونية المسماة ( تعاونية بحارة افتاس ايمي وادار ) يشتكون فيها من تصرفاته اللامسؤولة وخروقاته المتكررة وأيضا تسييره العشوائي للتعاونية ومعها ادارة مركز نقطة التفريغ المجهزة بايمي وادار، الشيء الذي أدى الى توقف المصالح الادارية والمهنية بحارة الصيد البحري التقليدي بايمي وادار.
وجاء في نفس الشكاية ان اغلبية أعضاء المجلس الاداري والأعضاء المكتتبين بالتعاونية قد قرروا عقد جمع عام استثنائي خاص بتغيير المجلس الاداري واقالة الرئيس، وهو ما تم بالفعل حيث عقد الجمع العام الاستثنائي للتعاونية يوم فاتح يوليوز 2016 اسفر عن انتخاب ادارة جديدة برئاسة السيد فريد اهراش، كما عقد المجلس الاداري للتعاونية اجتماعا يوم الجمعة 15 يوليوز تقرر فيه مراسلة السيد حسن اهراش الرئيس السابق للتعاونية قصد تسليم مفاتيح مركز نقطة التفريغ المجهزة بايمي وادار وكذا كافة ممتلكات التعاونية بدون استثناء وتسليمها للرئيس الحالي داخل أجل لا يتعدى 3 ايام بحضور ممثلي الادارات المعنية والوزارة الوصية على القطاع، وهو ما لم يمتثل له الرئيس السابق بل قام وفي استفزاز واضح للبحارة وانتقاما منهم بتوقيف الجرار الذي بواسطته يقوم البحارة بجر قواربهم أثناء خروجهم ودخولهم الى البحر، الشيء الذي كبدهم خسائر مادية كبيرة نتيجة توقفهم عن العمل خلال ذلك اليوم ( الأحد 24 يوليوز 2015 ) مما اجج غضبهم فقاموا بوقفة احتجاجية استنكارا منهم على تصرفات الرئيس السابق تدخلت على اثره السلطات المحلية ممثلة في خليفة القائد وقائدي الدرك المالكي بكل من التامري وايمي وادار ومجموعة من الشخصيات المحلية حيث تم عقد اجتماع في محاولة للصلح وايجاد حل يرضي جميع الاطراف انتهى بالتزام الرئيس السابق بتسليم مفاتيح المركز في غضون 5 ايام ثم تراجع عن التزامه فضرب موعدا اخر يوم 3 غشت 2016 الا انه اخل بوعده مرة ثانية مما اغضب من جديد البحارة ومعهم اعضاء المجلس الاداري للتعاونية والاعضاء المكتتبين ارباب قوارب الصيد التقليدي مهددين بالتصعيد من وثيرة الاحتجاج والقيام بمسيرة احتجاجية مشيا على الاقدام نحو مقر الولاية ومندوبية الصيد البحري وكافة الادارات المعنية والجهات الوصية بسبب توقف المصالح الادارية والمهنية وتدهور الوضعية الاجتماعية والاقتصادية لحوالي 360 بحار يعملون على متن 120 قارب صيد تقليدي بالمركز.
هذا وقد طالب البحارة في شكايتهم الموجهة الى الوالي التدخل العاجل والفوري من اجل ايجاد حل جدي وصريح واتخاذ جميع الاجراءات لتهدئة الاوضاع والسهر على تسليم مفاتيح مركز نقطة التفريغ المجهزة بايمي وادار للمجلس الاداري الجديد للتعاونية حتى تستمر في عملها من أجل خدمة مصال بحارة افتاس ايمي وادار ومعها تنمية المنطقة وقطاع الصيد البحري.

تارودانت نيوز
حسام الكوينة