الأخبار

تدبدب الأشغال بقنطرة حنصالة المتواجدة بالطريق الاقليمية 1708، واستياء يومي لمستعملي هذه الطريق


استبشر مستعملوا الطريق الاقليمية 1708 الرابطة بين تارودانت وأكادير عبر امسكرود خيرا عندما بدأت الأشغال ببناء قنطرة على واد “الغويرك” بجماعة أحمر لكلالشة إقليم تارودانت على اعتبار الواد يشكل نقطة سوداء لمستعملي الطريق في فترات الفيضانات، حيث يؤدي ارتفاع منسوب المياه بداخله إلى انقطاع الطريق لعدة أيام.
لكن مؤخرا لوحظ توقف وتدبدب الأشغال بالقنطرة، وحسب مصادر مطلعة فالسبب الرئيسي في توقف الأشغال بالمشروع هو إفلاس الشركة التي استفادت من صفقة إنجاز مشروع القنطرة، ليستمر العبث والاستهثار بمشاعر مستعملي الطريق، الذين ضاقوا درعا من الحالة المزرية التي تعيشها الطريق في ظل غياب ضمانات حقيقية للاصلاحها.
وما زاد من استياء مستعملي هذه الطريق هو حادثة سير حيث هوت سيارة خلال اليومين الأخيرين بداخل القنطرة في ظل غياب عمل اشارات الضوئية التنبيهية، وكذا عدم تعبيد جنابات القنطرة لمرور السيارات في خرق سافر لدفتر التحملات ليتجدد السؤال من المسؤول عن هذا الوضع.

تارودانت نيوز
كمال العود

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى