أخبار دوليةالأخبار

كلنتون قلقة حتى الخوف تجاه تدخلات روسية في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عبر هجمات معلوماتية.


أعربت المرشحة الديمقراطية للبيت الأبيض هيلاري كلينتون الإثنين عن العديد من المخاوف تجاه نوايا روسيا الرامية الى تدخل وارد للروس في الانتخابات الأمريكية من خلال ما أسمته هجمات معلوماتية على الحزب الديمقراطي.
كلينتون سبق لها و ان صرحت لمجموعة من الصحفيين الدين يرافقونها في الطائرة التي تقلها خلال تنقلاتها في اطار الحملة احتمال ضلوع روسيا في عملية القرصنة المعلوماتية للحزب الديمقراطي التي كشف عنهامؤخرا.و لم تتردد كلنتون فيتوجيه الاتهام الى روسيا واصفة تلك التدخلات بأنها “تهديد من قوة أجنبية خصمة”.كما أشارت ايضا ان منافسها الجمهوري دونالد ترامب يشجع موسكو على التجسس عليها.
فقالت “لم يكن لنا يوما قوة أجنبية خصمة تتدخل في عمليتنا الانتخابية، ولم يكن لنا يوما مرشح من حزب كبير يشجع الروس على المزيد من القرصنة”.
وأجابت كلينتون على مدى عشرين دقيقة على أسئلة الصحافيين الذين كانت تقلهم معها في طائرة حملتها الانتخابية، في لقاء يمكن اعتباره أول مؤتمر صحافي لها منذ 275 يوما. وتناولت كذلك خلال اللقاء مسألة نشر مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) الملاحظات حول التحقيق البالغ الحساسية في بريدها الإلكتروني الخاص حين كانت وزيرة للخارجية وعمل مؤسسة كلينتون.متابعة.أفب.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى