اليوم الأربعاء 20 نوفمبر 2019 - 4:54 صباحًا

 

 

أضيف في : الخميس 15 سبتمبر 2016 - 10:00 مساءً

 

الطريق الاقليمية رقم 1708 تاروانت -اكادير عبر أمسكرود تطرح باحتشام خلال دورة المجلس الاقليمي لعمالة تارودانت

الطريق الاقليمية رقم 1708 تاروانت -اكادير عبر أمسكرود تطرح باحتشام  خلال دورة المجلس الاقليمي لعمالة  تارودانت
قراءة بتاريخ 15 سبتمبر, 2016

تمت خلال الدورة العادية للمجلس الاقليمي لعمالة تارودانت المنعقدة يوم الاربعاء 14 شتنبر 2016 بمقر عمالة تارودانت اثارة موضوع إصلاح الطريق الاقليمية 1708 والتي تربط تارودانت بالطريق السيار مراكش اكادير،فقد استغرب عضو المجلس الاقليمي نجيب عثمان الذي يشغل في نفس الوقت رئيسا لبلدية اغرم كيف أمكن ترقية الطريق الرابطة بين تارودانت ومدينة طاطا عبر مدينة اغرم بالأطلس الصغير من طريق جهوية الى طريق وطنية رقم 07 و تمت بسرعة برمجة إصلاحها وتوسيعها على عرض 10 أمتار ،في حين تم إهمال الطريق الاقليمية 1708 المشار اليها والتي تعتبر أهم طريق اقتصادية واستراتيجية بالنسبة لاقليم تارودانت وتركها هكذا في حالة يرثى لها .
من جهته وفي رده على تساؤلات العضو المذكور،أشار المندوب الاقليمي لوزارة التجهيز بتارودانت على ان الشطر الأول للطريق الاقليمية 1708 قد تمت برمجته والمصادقة عليه ويشمل مسافة حوالي 25 كلم وهي المسافة التي تمتد من تارودانت الى وادي بني امحمد بجماعة زاوية سيدي الطاهر دون ان يشير المندوب الى العرض الذي ستصبح عليه هذه الطريق المهمة ، وسيبقى الشطر الثاني من قنطرة وادي بني امحمد الى الطريق السيار مراكش اكادير الى حين توفر الاعتمادات المالية .
وبهذه التوضيحات التي أدلى بها المندوب الاقليمي لوزارة التجهيز بتارودانت بخصوص الطريق الاقليمية 1708 ،يتضح بجلاء عدم جدية وزارة التجهيز في القيام بتسريع عملية إصلاح هذه الطريق التي يمر منها حوالي 10 آلاف عربة في اليوم .

تارودانت نيوز
أحمد الحدري