أخبار دوليةالأخبارمنوعات

دراسة..كوكب الأرض فقد حوالي 10 في المئة من المناطق البرية خلال العشرين عاما الماضية بسبب التطور البشري


كشفت دراسة بيئية نشرت حديثا أن كوكب الأرض فقد حوالي عشرة في المئة من المناطق البرية خلال العشرين عاما الماضية بسبب التطور البشري.

وأكدت الدراسة التي نشرتها دورية (كارنت بايولوجي) وهي الأحدث التي توثق أثر أنشطة الإنسان على مستوى العالم بما يؤثر على مناخ الكوكب ومساحاته وموارده الطبيعية وعلى المحيطات والحياة البرية، ان أمريكا الجنوبية فقدت 30 في المئة من مناطقها البرية خلال تلك الفترة بينما فقدت أفريقيا 14 في المئة، مشيرة إلى إن القارتين معا هما الأكثر تضررا من المخاطر البيئية ذات الصلة.

وعزت الوثيقة السبب الرئيسي لفقد المساحات البرية إلى زيادة الاهتمام بالنشاط الزراعي و الاستفادة من الأخشاب أو استخراج المعادن.

ورسم الباحثون ضمن الدراسة ذاتها خرائط لمناطق البرية في العالم حيث استبعدوا القارة القطبية الجنوبية وقارنوا بين خرائطهم وخريطة وضعت عام 1993 باستخدام نفس الأساليب.

ووجدوا أن 30.1 مليون كيلومتر مربع بالعالم لا تزال مساحات برية أي أنها مناطق لم يترك الإنسان أثرا ملحوظا على تركيبتها البيولوجية والبيئية، مشيرين إلى أنه منذ عام 1993 فقد الكوكب 3.3 مليون كيلومتر مربع من مساحات البرية.

وقال جيمس واتسون من جامعة كوينزلاند في استراليا والعضو بجمعية الحفاظ على الحياة البرية في نيويورك “هذا أمر محزن يصعب وصفه لأنه ما من سبيل لاستعادة هذه الأماكن”، مضيفا أن هذا المشكل له أثر صادم على التنوع البيولوجي وعلى تغير المناخ وعلى الجوانب البيولوجية الأكثر عرضة للخطر على الكوكب.تارودانت نيوز.ومع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى