أخبار وطنيةالأخبارنقابات

حكومة بنكيران تشرع في اقتطاع مبالغ مالية من أجور الموظفين لاصلاح التقاعد


بدأت الحكومة منذ صباح الجمعة 30شتنبر في اقتطاع مبالغ مالية من رواتب موظفي القطاع العام، إيذانا بتفعيل “خطة التقاعد”، التي أعدتها حكومة عبد الإله بنكيران، والقاضية بتحمل موظفي الصندوق المغربي للتقاعد لاقتطاعات بما مجموعه 1% من أجرهم الصافي، لتصبح نسبة الاقتطاع 11 في المائة.

وبالرغم من الجدل النقابي والسياسي المتمثل في اعتراض النقابات وفرق المعارضة البرلمانية، فقد نجحت الحكومة في تمرير مشروعها لإصلاح نظام المعاشات المدنية للصندوق المغربي للتقاعد، حيث نشرت قوانين خطة التقاعد المعتمدة في الجريدة الرسمية لشهر غشت الماضي.

وحسب القوانين، فإن الاقتطاعات، التي سترتفع بنسبة 4 في المائة بالتدرج لتصل إلى 14 في المائة بعدما كانت محددة في 10 في المائة،من عناصر الأجرة، بدأت أمس الجمعة الذي يصادف الثلاثين من شهر شتنبر، ليوضح النص: “تحدد بصفة انتقالية النسبة المنصوص عليها، 1% بالنسبة للفترة الممتدة ما بين فاتح الشهر الموالي لتاريخ نشر هذا القانون بالجريدة الرسمية و31 دجنبر 2017”.

وسيستمر الاقتطاع من أجور موظفي القطاع العام تنفيذا للخطة الحكومية على فترات، ليصل إلى 14 في المائة بحلول 31 دجنبر 2018، مقابل اقتطاع النسبة نفسها بين فاتح يناير 2017 إلى حدود 31 دجنبر من السنة نفسها.

تارودانت نيوز
متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق