أخبار وطنيةالأخبار

جماعة العدل والاحسان تشكك في نسبة مشاركة الناخبين المعلن عنها في الانتخابات التشريعية07اكتوبر


‎اعتبرت جماعة “العدل والإحسان” إن نسبة المشاركة في الانتخابات التي أعلنت عنها وزارة الداخلية، المتمثلة في 43 % ، يعتريها كثير من النفخ ، حيث اتهمت السلطات بالتلاعب بها.
‎و أوضحت الجماعة عبر موقعها الرسمي أن “النفخ في النسبة كان في هذه المحطة أكثر انكشافا من أي وقت مضى، وتفضحه تلك القفزات الصاروخية بين إعلان نسبة 10% عند الظهيرة، ثم الاكتفاء بإعلان نسب الجهات على الساعة الخامسة مساء والتي لم تتجاوز في المعدل 30% لتقفز إلى 43% عند الإغلاق ضدا على واقع الفراغ المهول في المكاتب وانعدام أي قرائن للكثافة المفترضة خلال ساعتين”.
‎و أشارت “العدل والإحسان” أن التلاعب بنسبة المشاركة يفضحه حصر الناخبين في عدد المسجلين في اللوائح الانتخابية، التي وصفتها بـ”الفاسدة”، و ذلك بتحديدهم في حوالي 16 مليون مسجل عوض اعتماد الكتلة الانتخابية الحقيقية المكونة من حوالي 26 مليون من البالغين سن التصويت.
‎و على أساس ذلك ، أوضحت “العدل والإحسان” أنه استنادا إلى نسبة 43% المعلنة “رغم زيفها” ،  وباستحضار أقل تقدير للأوراق الملغاة، فإن نسبة المشاركة لم تتجاوز حوالي 26% على أقصى تقدير.
‎و أكدت الجماعة أن الشعب المغربي بهذه “المقاطعة الكاسحة” خطا خطوة أخرى مهمة في مسار التأسيس للتغيير العميق ووقّع على فشل آخر ذريع للخيار الرسمي، الذي وصفته بـ”الاستبدادي في جوهره والمتستر برداء الديمقراطية الصورية المزيفة”، وفق تعبير الجماعة./أخبارنا المغربية

تارودانت نيوز
متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى