أخبار وطنيةالأخبار

العدالة والتنمية يشرع في عقد لقاءاته التشاورية لتشكيل الحكومة والبداية بالحركة الشعبية

انطلقت اليوم (الاثنين) مشاورات تشكيل الحكومة، بمشاركة رئيس الحكومة المكلف عبد الإله بنكيران. وعقدت مشاورات بين حزب العدالة والتنمية الذي تصدر الانتخابات البرلمانية، وحزب الحركة الشعبية (مشارك في الائتلاف الحكومي المنتهية ولايته) الذي احتل المرتبة الخامسة. وترأس الاجتماع التشاوري كلا من بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ومحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية. كما حضر اللقاء كلا من سعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني (برلمان الحزب) لحزب العدالة والتنمية، والقيادي بحزب الحركة الشعبية “سعيد أمسكان”. Bومن المنتظر أن تجرى أيضا في إطار المشاورات اليوم لقاءات تجمع بين رئيس الحكومة وكلا من الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بنعبد الله (يساري مشارك في الائتلاف الحكومي المنتهية ولايته)، والأمين العام لحزب الاستقلال (معارض) ”حميد شباط”. وسبق أن قررت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية خوض المشاورات الأولى مع الأحزاب المشكلة للأغلبية الحكومية، إلا أنها أجلت اللقاء مع حزب التجمع الوطني للأحرار(مشارك في الحكومة المنتهية ولايتها) بعد استقالة أمينه العام صلاح الدين مزوار، وتنظيم مؤتمر استثنائي الحزب لانتخاب أمين عام جديد يوم 29 من الشهر الحالي. وعين الملك الاثنين (الماضي)، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران رئيسا للحكومة ، وكلفه بتشكيلها، للمرة الثانية على التوالي بعد تصدر حزبه الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم 7 من الشهر الماضي. ويحتاج بنكيران إلى أغلبية تضم على الأقل 198 صوتا برلمانيا(من أصل 395) بمجلس النواب(الغرفة الأولى للبرلمان المغربي) لاعتماد حكومته.وأعلنت وزارة الداخلية ، السبت ما قبل الماضي رسمياً، تصدر “العدالة والتنمية”، الانتخابات البرلمانية التي أُجريت يوم 7 من الشهر الحالي، بحصوله على 125 مقعدًا، تلاه حزب “الأصالة والمعاصرة” (المعارض) بـ 102 مقعد، فيما حصل حزب الاستقلال (المعارض) على 46 مقعدًا. وقالت الداخلية في بيان لها، إن حزب التجمع الوطني للأحرار (مشارك في الحكومة ) فاز ب37 مقعدا، و “حزب الحركة الشعبية (مشارك في الحكومة) حصل على 27 مقعدًا، فيما حصل حزب الاتحاد الدستوري (المعارض) على 19 مقعدا، وحصل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (يساري معارض) على 20 مقعدا، أما حزب التقدم والاشتراكية ( يساري مشارك في الحكومة) فحصل على 12 مقعدا . ونال حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية (معارض) 3 مقاعد، وحصل فيدرالية اليسار الديمقراطي (معارض) على مقعدين، وأما حزبي الوحدة والديمقراطية (معارض)، واليسار الأخضر المغربي (يساري معارض) فحصل كل منهما على مقعد واحد، بحسب البيان ذاته. وينص الفصل 47 من الدستور على أنه “يعين الملك رئيس الحكومة من الحزب السياسي الذي تصدر انتخابات أعضاء مجلس النواب، وعلى أساس نتائجها.” وأنه (الملك)”يعين أعضاء الحكومة باقتراح من رئيسها”. كما ينص على أن الحكومة المنتهية مهامها تواصل تصريف الأمور الجارية إلى غاية تشكيل الحكومة الجديدة./عواصم

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق