أخبار وطنيةالأخبار

“قطار المناخ” يتوخى تحسيس الجمهور بأهمية حماية البيئة


أكد المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر ، مندوب مؤتمر كوب 22، السيد عبد العظيم الحافي أن معرض “قطار المناخ “، الذي ترأس صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد اليوم الخميس بمحطة الرباط- أكدال حفل افتتاحه، يهدف إلى تحسيس الجمهور المغربي العريض بالأهمية القصوى لحماية البيئة .

وأوضح السيد الحافي، في تصريح للصحافة ، أنه مع اقتراب موعد كوب22 الذي سينظم من 7 إلى 18 نونبر القادم بمراكش، ستعمل هذه المبادرة التي أطلقها المكتب الوطني للسكك الحديدية ، على مد الزوار بالمزيد من المعلومات حول مختلف الظواهر المناخية.

وأبرز أن هذا المعرض سيشكل كذلك مناسبة لإبراز ثراء وتنوع الموارد البيولوجية بالمغرب ، وكذا المبادرات والحلول التي يتعين اعتمادها للحفاظ على هذه الثروة الطبيعية.

وأكد مندوب كوب 22 أن المواطنين مدعوون للمساهمة في الحفاظ على الموارد الطبيعية من أجل محاربة الظواهر التي تضر بالبيئة. وسيمر “قطار المناخ” عبر 12 مدينة على صعيد المملكة من 20 أكتوبر إلى 18 نونبر المقبل، وهي الدار البيضاء، والرباط، والقنيطرة ، ومكناس، وفاس، وتازة، ووجدة، والناضور، وطنجة، وخريبكة، وآسفي، وأخيرا مراكش باعتبارها محطة النهاية، حيث سيبقى القطار مفتوحا لعموم الزوار طيلة ال11 يوما من فعاليات المؤتمر.

فبمبادرة من المكتب الوطني للسكك الحديدية وبتعاون وتنسيق مع مجموعة من الباحثين المغاربة والأجانب، يسعى قطار المناخ إلى التحسيس والتوعية وإلى فتح باب النقاش حول المناخ عبر ربوع المملكة، وسيكون هذا المعرض فرصة، في سياق مؤتمر كوب 22، للتعريف بتحديات وآفاق الحركة المستدامة.

لذلك فإن “قطار المناخ” الذي حصل منذ يونيو الماضي على علامة الشريك الرسمي لكوب 22، ليس ككل القطارات، فهو معرض متنقل مفتوح للعموم، يقدم عروضا وسائطية متعددة ذكية وتفاعلية، هدفها تفسير الظواهر المناخية مع تجهيزات تضمن تدفق سلس للزوار وتواصل ودي بين المنشطين ومختلف الفئات المستهدفة بما فيهم المتمدرسون.ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى