أخبار وطنيةالأخبار

طلبة جامعة الأخوين بافران يتألقون في المسابقة المغربية للبرمجة على الحاسوب


تمكن طلبة جامعة الأخوين من التألق في نهائيات المسابقة المغربية للبرمجة على الحاسوب (موروكن كوليغات بروغرامرينغ كونتيست) التي تنظمها الجمعية المغربية لعلوم الحاسوب.
وتفوق فريق “باست كلوري” من جامعة الأخوين والمتكون من المهندسين الشباب محمد خليل ايت ابراهيم واحمد لكسايس وعبد الغفور مرشد على فريق “انكودويتروست” التابع هو الآخر لجامعة الأخوين .وعادت الرتبة الثالثة لفريق “جوني د ريبير” التابع للمعهد الوطني للبريد والمواصلات بالرباط والمتكون من الطلبة فاخر أبو الهدى و نعمان سمير ومحمد رضا حافظي.
ويهدف المنظمون من مسابقة البرمجة المعلوماتية الى رسم طريق النجاح للطلبة المختصين في المجال المعلوماتي والذين يتطلعون لتحقيق أحلامهم والعمل في أكبر الشركات العالمية مثل غوغل وفايس بوك وميكروسوفت.وشارك نحو 320 طالبا متفوقا في نهائيات المسابقة المغربية للبرمجة على الحاسوب (موروكن كوليغات بروغرامرينغ كونتيست).وتم تقسيم مهندسي المستقبل التابعين لنحو 40 مدرسة ومؤسسة عليا مغربية، إلى فرق خلال هذه المسابقة التي تنظم بتشارك بين الجمعية المغربية لعلوم الحاسوب وجامعة الأخوين، للانكباب على مسائل تتطلب تركيب عدة خوارزميات معقدة ومتطورة وفي مدة لا تتجاوز خمس ساعات.وحسب المنظمين، فان هذه التظاهرة تروم تشجيع ثقافة الحاسوب، كما أنها تتجاوز تنظيم مسابقة من مستوى عال، إلى عقد لقاءات وتبادل للأفكار والتصورات والمطارحة حول الابتكارات في المجال، مشيرين إلى أن المشاركة في هذه المسابقة ستمكن الطالب من اختبار مخياله المنطقي من أجل إيجاد حلول واقعية لمسائل جد معقدة.وأضافوا أن المسابقة تتوخى النهوض بالمستوى العام للأطر المغربية وتطوير المستوى للحاق بركب الأمم المتطورة تكنولوجيا و صناعيا، فضلا عن تحسين ترتيب المغرب في المنطقة واسترجاع المراتب المتقدمة التي كان يحتلها في السابق، إن لم يكن الوصول مرة أخرى للمسابقات العالمية.

تارودانت نيوز
و م ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى