الأخبارحوادث

الحكم على مدرب آيروبيك مارس الجنس مع نساء و صورهن بقاعة للرياضة بالرحامنة


أسدل استار على قضية مدرب يعمل في قاعة للآيروبيك بالحكم عليه بثمانية أشهر حبسا، بعدما قام بممارسة الجنس مع نساء و التقاط صور لهن بجماعة صخور الرحامنة شمال مدينة مراكش.

تفاصيل الواقعة تعود وفق ما أوردته جريدة أخبار اليوم إلى انتشار صور لنساء مع المدرب في وضعيات مخلة، وأخريات جرى تصويرهن دون علمهن وهن عاريات بحمام قاعة الرياضة.

وانتشرت هذه الصور بعد سرقة حاسوب المتهم المحمول، مما ساهم في تفجير هاته الفضيحة الأخلاقية التي هزت صخور الرحامنة، حيث قام الأشخاص الذين سرقوا حاسوب المدرب بنشر عشرات الصور الخليعة تكشف عن الممارسات اللاأخلاقية لهذا الرجل.

وتوبع مدرب الآيروبيك بتهمتي الفساد، وتصوير نساء في أوضاع خليعة، وكان هذا الشخص قد عمد الى تثبيت كاميرات خفيّة بالمرافق الصحية للقاعة وتصوير بعض النساء المترددات على القاعة من أجل ممارسة الرياضة في أوضاع مخلة بالآداب، وتصوير أخريات وهو يمارس معهن الجنس بغرفة ملحقة بإدارة الصالة.

تارودانت نيوز
متابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى