أخبار محليةالأخبارالإقتصاد

تارودانت : أصوات الاستنكار تتصاعد ضد محافظ تارودانت …فمتى يتدخل عامل الاقليم؟


‎محافظ تارودانت يعقد مساطر تحفيظ الاملاك العقارية ويعرقل الاستثمار باقليم تارودانت
‎و المواطنون ينتظرون تدخل عامل الاقليم؟


سجلت بلدية تارودانت ومعها كل المنعشين العقاريين والجمعيات السكنية بتارودانت ، قيام محافظ مدينة تارودانت بإقامة مجموعة من العراقيل والمساطر المعرقلة لتحفيظ الأراضي الصالحة للبناء ، عراقيل غير مبررة أصبحت تهدد كل الاستثمارات الأجنبية والوطنية الراغبة في الاستثمار بتارودانت المدينة و الاقليم.هذا وقد سبق للمحافظ على الاملاك العقارية خلال اول اجتماع له مع المجلس البلدي الجديد أن وعد مسؤولي المجلس البلدي لتارودانت بمعالجة كل المشاكل المتعلقة بتسريع مساطر تحفيظ أملاك بلدية تارودانت ، كما وعد عامل اقليم تارودانت السابق لنفس الغرض حين توسط لصالح المجلس البلدي الا ان المحافظ تراجع عن وعده ،مما طرح أكثر من علامة استفهام.
‎وتجدر الإشارة إلى ان الوعاء العقاري المحفظ في اي جماعة قروية او حضرية يعتبر هو البوابة الرئيسية لتشحيع كل استثمار اقتصادي بالجماعة ؛ سواء كان وطنيا أو أجنبيا للمساهمة في توفير فرص الشغل لابناء الجماعة وتسريع التنمية بها،

وتحت عنوان”المحافظ يغرد خارج سرب التنمية والإستثمار بتارودانت !!!!!”
كتب الاستاذ محمد رماش نائب رئيس المجلس البلدي لتارودانت هذا اليوم تدوينة له في صفحته على الفيسبوك قائلا:لنقولها صراحة مدوية ،إن الإستثمار ببلدية تارودانت معرقل وموقوف بسبب مواقف السيد المحافظ الغامضة …
فرغم العديد من التدخلات والانتظارات لم نرى لحد الساعة أي بارقة أمل …
محافظ أعطى الوعود بالعشرات في عهد العامل السابق وما زال يتلكؤ لحد الآن رغم وساطة السيد العامل الحالي …محافظ كان من المنتظر أن يقود قاطرة التنمية والبناء عوض لبلوكاج غير المبرر. …
فعلى الجميع تحمل مسؤوليته ….وإلا سنعيش أزمة الإستثمار وما يرتبط به من وضع إجتماعي هش داخل المدينة.

‎والى جانب ذلك صرحت مجموعة من الجمعيات السكنية بتارودانت للجريدة عزمها اتخاذ مجموعة من الأشكال الاحتجاجية الى جانب بلدية تارودانت تنديدا بعرقلة محافظ الإقليم تحفيظ أراضي بلديةمدينة تارودانت والاستمرار في عرقلة تحفيظ البقع الأرضية التابعة لمجموعة من الجمعيات السكنية التي استطاعت ان تساهم في حل أزمة الحصول على بقع مجهزة بأثمنة جد مناسبة ،غير أن عرقلة المحافظ لتسوية ملفاتها القانونية مع المحافظة العقارية شكل لها أزمة كبيرة ومعانات قاسية لمنخرطيها الذين يطالبون بالحصول على بقعهم المحفظة منذ سنين ،فهل يتحرك عامل اقليم تارودانت لتفعيل مضامين الخطاب الملكي بإدارة المحافظة العقارية بتارودانت ؟

تارودانت نيوز
أحمد الحدري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى