أخبار محليةالأخبار

اعدادية رحال المسكيني بين التنظير والتنزيل البيئي


كما كان منتظرا حسب الملصق الإخباري، عرفت الثانوية الإعدادية رحال المسكيني بتارودانت بقاعة القدس، إلقاء محاضرة من ظرف الأستاذ محمد امداح مدرس مادة الاجتماعيات بذات المؤسسة، النشاط الثقافي التربوي افتتح بآيات من الذكر الحكيم على الساعة الثالثة مساء ، وتمحور حول إشكالية السياحة الثقافية البيئية، حيث استمر العرض وتوسع النقاش عبر المداخلات والتعقيبات الى حدود السابعة مساء.
image
تأتي هذه التظاهرة الثقافية تزامنا مع المؤتمر العالمي للمناخ والبيئة COP 22 المنعقد بمراكش، وتعتبر الأولى من نوعها تدخل ضمن مخطط البرنامج السنوي الذي صادق عليه بالإجماع مجلس التدبير المنعقد قبل أقل من أسبوعين؛ كما تهدف بالدرجة وقبل كل شيء لنفض الجمود عن الأنشطة التربوية داخل الإعدادية، وذلك عبر تحريك دينامية النوادي الثقافية و دورهما الأساسي في تفعيل الحياة المدرسية ؛ وهو ما خلص إليه كافة الحاضرين كنتيجة مناقشة ، حيث رفع بعض المتدخلين مطلب التأسيس لأوراش بيئية داخل المؤسسة وتصدير الفكرة إلى المحيط المجاور ، مع ضرورة ربط الصلة والتنسيق العملي مع طاقم مدرسة البساتين لتبادل الخبرة والتجربة باعتبارها رافد مدرسي اكولوجي لاعدادية رحال المسكيني، حاصلة على اللواء الأخضر الذي تسلمه وطنيا مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة .

بهذا تكون التظاهرة الثقافية الحالية قد حققت نظريا هدفها، في انتظار المرحلة الموالية من التنزيل التطبيقي على أرض الواقع داخل ساحة الحرم المدرسي رحال المسكيني، التنفيذ الفعلي الذي سيبدأ بحول الله بعد أقل من شهر بتنسيق عملي مع جمعية شباب الأطلس وجمعية مدينتي ،احدى جمعيات المجتمع المدني الواعدة بتارودانت والتي أبانت عن بصمة تشكيلية احترافية وتجربة تربوية مشهودة محليا، غيرت وجه عدد من المرافق العمومية في تارودانت بمسحة فنية جمالية تتماشي والمطلب البيئي موضوع المحاضرة.

تارودانت نيوز
لجنة الاعلام والتوثيق
imageimageimage

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى