أخبار محليةالأخبارالصحة

تارودانت : متى تنتهي معانات مرضى الفشل الكلوي بمستشفى المختار السوسي؟


احتج العديد من المواطنين من أهالي مرضى الفشل الكلوي بتارودانت على معانات مرضاهم من الاهمال الذي يتعرضون له من قبل الممرضين العاملين بقسم مرضى الفشل الكلوي بمستشفى المختار السوسي،باستثناء الممرضة الرئيسية الوحيدة التي يشهد لها الكل بالانسانية وحسن معاملةالمرضى.
وفي تصريحه للجريدة أفاد السيد (م.م) ان المرضى لا يجدون من يستقبلهم يومي السبت والاحد مما يضطر العديد منهم الانتظار الى غاية صباح الاثنين ،علما ان الطبيبة المختصة لا تحضر الا في الساعة 11 صباحا مما يتسبب في تفاقم حالاتهم المرضية.
وأضاف نفس المصدر ان العديد من المرضى أصبحوا يعانون من جهل بعض الممرضين لكيفية التعامل مع مرضى الفشل الكلوي حيث يحقنون المرضى في أماكن غير الاوردة المخصصة للحقن ما سبب في تعطيل الجهاز المتبث لهم بسواعدهم والذي يطلق عليه عادة (المكانة).
من جهة اخرى استنكر العديد من أهالي المرضى أسلوب المحسوبية والزبونية في التعامل حيث يتم تسبيق مرضى محضوضين غير مدرجين في جدول حصص تصفية الدم بمستشفى المختار السوسي على حساب حقوق مرضى معوزين آخرين ،فيتم تأخير حصصهم المبرمجة لساعات او لأيام مما زاد من معاناتهم.
هذا ويطالب اهالي مرضى الفشل الكلوي بتارودانت من المندوب الاقليمي للصحة ووزير الصحة ومن عامل اقليم تارودانت التدخل العاجل لوضع حد لمعانات مرضى الفشل الكلوي مع العمل على تزويد قسم مرضى الفشل الكلوي بالمزيد من الممرضين المدربين وطبيب آخر .

تارودانت نيوز
أحمد الحدري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى