أخبار وطنيةالأخبار

الشبكة المغربية من أجل السكن اللائق تحتفل بالعيد الأممي لحقوق الإنسان عبر عدة انشطة ميدانية، فكرية و فنية


في اطار الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان نظمت الشبكة المغربية من أجل السكن اللائق السبت 10 دجنبر 2016 بالرباط مجموعة من الأنشطة الميدانية و الفكرية و الفنية، ففي العاشرة صباحا قام أعضاء الشبكة بوقفة احتجاجية رمزية أمام البرلمان تحت شعار” السكن اللائق= البيئة السليمة” تخللتها شعارات حقوقية ترنو الى الدفاع عن الحق في السكن اللائق للجميع و كذا رسائل للمسؤولين، و تذكيرهم بالاختلالات التي يعرفها ميدان السكن و البناء و التعمير، إذ على مستوى دور الصفيح التي مازالت مستفحلة في اكثر من 30 مدينة مغربية حسب الإحصائيات الرسمية و على مستوى آفات الدور الآيلة للسقوط التي ازهقت ارواح من دي قبل خاصة في المدن القديمة، و لقد اكد المحتجون على المطالبة بالسكن للجميع خاصة للطبقات المهمشة و الفقيرة باعتبار السكن هو الكرامة و العيش اللائق.

و لقد اختتمت الوقفة الاحتجاجية بكلمات ختامية لكل من بوشتى بوزيان عضو المكتب المركزي بالنيابة عن المكتب المركزي للشبكة و كلمة عامة لعبدالله علالي رئيس الشبكة كذلك، كما حضر هده الوقفة بعض الفعاليات الحقوقية ” الأخ زهاري محمد المعروف على المستوى الحقوقي الوطني و الدولي” الذي القى بدوره كلمة مقتضبة بهذه المناسبة.

و مباشرة بعد دلك توجه أعضاء الشبكة بمعية بعض الفعاليات الجمعوية الأخرى إلى مقر غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات، للمشاركة في ورشة تكونية تحت عنوان” المدن الصفيحية بالمغرب اية معالجة قانونية؟” و لقد أطر هذه الورشة الأستاذ الباحث قاسم لعويمري الدي قدم عرضا قيما في الموضوع بعد كلمة افتتاحيى لرئيس الشبكة الذي اسند تسيير اللقاء للسيد المهدي جماع عضو المكتب المركزي، تفاعل معه المشاركون بطرح اسئلة و مقترحات و تصورات فيما يخص ها الموضوع الذي يقارب اشكالية المدن الصفيحية رغم الاستراتيجية الوطنية تحت عنوان مدن بدون صفيح مند سنة 2004، و من أهم الخلاصات التي خرجت بها الورشة التكونية هي:

– توحيد المتدخلين على المستوى السياسي في الحكومة المقبلة في وزارة واحدة فقط؛

– تفعيل الجهوية فيما يخص حل الإشكالات المتعلقة بالسكن خاصة الدور الصفيحية و الدور الآيلة للسقوط؛

– اعادة النظر في استراتجية مدن بدون صفيح و اغنائها عبر اشراك كل الفاعلين من باحثين و مجتمع مدني مهتم بالشأن السكني، في إطار مناظرة وطنية تلخص الخطة الوطنية لمحاربة المدن الصفيحية في زمن محكم و بآليات كفيلة بتنفيذها

– التشديد على محاربة المضاربات العقارية خاصة فيما يتعلق بالمدن الصفيحية؛

– تحيين بعض القوانين المتعلقة بالتعمير و البناء وفق الحاجيات الآنية؛

وبعد دلك تم تسليم شواهد المشاركة من طرف الشبكة المغربية من أجل السكن اللائق في شخص رئيسها و أعضاء المكتب التنفيذي.

و لم ينته هذا اليوم بهذا اللقاء التكويني فقط، بل تتبع المشاركون وصلات شعرية خاصة من الشاعرة الزجالة المقتدرة فتيحة المير التي قدمت عدة قصائد رائعة استحسنت دوق المتتبعين و خلقت جوا حميميا ما بين الأعضاء، كما ساهم الأستاذ عبدالرحيم بكار الشاعر الشاب و عضو الشبكة بقصائد رائعة اضافت جمالية على نهاية اشغال هذا اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

تغطية كريمة شكري
السبت: 10 دجنبر 2016
تارودانت نيوز
عبدالله علالي فاعل جمعوي
IMG_9391IMG_9392IMG_9389IMG_9393

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى