اليوم الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 12:41 صباحًا

 

 

أضيف في : الثلاثاء 20 ديسمبر 2016 - 12:32 صباحًا

 

معانات مرضى الفشل الكلوي بمستشفى المختار السوسي بتارودانت لم تنتهي بعد

معانات مرضى الفشل الكلوي بمستشفى المختار السوسي بتارودانت  لم تنتهي بعد
قراءة بتاريخ 19 ديسمبر, 2016

الصورة من الأرشيف

على اثر المراسلة التي نشرت بموقع تارودانت نيوز بتاريخ 02 دجنبر 2016 تحت عنوان “تارودانت : متى تنتهي معانات مرضى الفشل الكلوي بمستشفى المختار السوسي؟”
تحرك بعض العاملين بجناح مرضى الفشل الكلوي في الاتجاه المعاكس حسب تصريحات بعض أهالي مرضى الفشل الكلوي الذين اتصلوا زوال يومه الاثنين 19 دجنبر 2016 بالجريدة ،وهم في حالة يرثى لها من الفزع على ذويهم خاصة بعدما أخبروهم بأن المشرفين على علاجهم طلبوا منهم احضار بطاقات تعريفهم الوطنية للتوقيع على شكاية ضد كاتب المراسلة المشار اليها اعلاه.
ان هذا الخبر ان تبثت صحته فستكون سابقة خطيرة وفعل مشين وغير إنساني يرتكب في حق مرضى الفشل الكلوي الذين يعانون من كل الجوانب .

من حق الممرضين والمسؤلين العاملين بجناح مرضى الفشل الكلوي بمستشفى المختار السوسي بتارودانت ،ان يصدروا بيان حقيقة او تكذيب لما نشر في نفس الموقع اوفي غيره ان كانوا يَرَوْن ان مانشر غير صحيح ،لكن ما ليس من حقهم هو ان يرغموا المرضى على تبني مواقف نيابة عنهم ضد وسيلة من وسائل الاعلام نبهت لخلل حاصل في جناح المرضى كان يعاني منه المرضى ونقله أهل المرضى للجريدة التي طالبت على لسانهم بإصلاحه خدمة للمرضى ورحمة بهم لا غير .

فهل يهتم مسؤولي جناح مرضى الفشل الكلوي بالعناية بمرضاهم ؟ نتمنى ذلك .

تارودانت نيوز
أحمد الحدري